>

دان #الرئيس_اليمني عبدربه منصور هادي الاعتداء الإرهابي على #مسجد_معسكر_كوفل بمأرب، واصفاً إياه بالبشع.

#هادي أشار إلى أن أساليب القتل وسفك الدماء التي تنتهجها #الميليشيات لا يمكن السكوت عليها وأنها تمثل وجهاً واضحاً من أوجه #الإرهاب.

وقد وصلت حصيلة #الاعتداء_الارهابي على المسجد 34 قتيلاً وأكثر من 100 جريح، حيث استهدفت #الميليشيات_الانقلابية المسجد أثناء صلاة الجمعة بصاروخين موجهين، وفق موقع التوجيه المعنوي للجيش الوطني اليمني.

من جانبه اعتبر وزير الأوقاف والإرشاد اليمني أحمد عطية أن استهداف الانقلابيين للمسجد يعد #جريمة_حرب مكتملة الأركان، وقال إن الانقلابيين لا يمكنهم تبرير هذه الجريمة على الإطلاق.

الميليشيات من جانبها كانت قد اعترفت في خبر بثته على وكالتها الإخبارية فور وقوع الهجوم بأنها قصفت #معسكر_كوفل بصواريخ “زلزال 1” وقذائف المدفعية الثقيلة، وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها الانقلابيون المساجد، فقد قامت ميليشيات #الحوثي في مرات سابقة بتفجير مساجد و #مجالس_عزاء في محافظات يمنية عدة.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بهذا الزمن اصبح القتل اعتيادي كُل يوم نسمعه ببرود اعصاب , نعم اوصلونا الى هُنا جحوشنا وجيوشنا للاسف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *