>

يبدو أن عين رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم على منصب الأمين العام للأمم المتحدة. فقد لفتت صحيفة التلغراف البريطانية، إلى أن المعركة لترشيح وزير الخارجية القطري السابق بدأت، مشيرة إلى أن أمير قطر عرض على حمد بن جاسم دعم ترشحه لهذا المنصب الأممي بعد استقالته العام الماضي من رئاسة الوزراء.

وبحسب تقارير استندت إليها الصحيفة فإن أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يعتزم مكافأة “الرجل القوي” سياسياً بدعمه للفوز بهذا المنصب.

وأشارت إلى أن قطر لعبت دوراً أساسيا في العام 2006 في إيصال بان كي مون الأمين العام الحالي للأمم المتحدة إلى منصبه عام 2007، حيث كان “كي مون” وزيراً للخارجية في كوريا الجنوبية، وكانت الدوحة من بين العواصم العربية القليلة التي ألقت بثقلها خلف كى مون.



شارك برأيك

تعليقان

  1. علىَ السيد المحرر أن يتأكد من أن منصب الأمين العام للأمم المتحدة يكون مداورة بين القارات الخمس و لما الأمين العام الحالي هو من قارة آسيا فلا يحق للشيخ حمد بن جاسم تسلم هذا المنصب خلفاً لبان كي مون لأن الإثنين من قارة واحدة هي آسيا .

  2. ممكن يشغلوه حارس أو بواب لمبني الامم المتحده علشان يفتح الباب لبشار الاسد والسيسي مثلا .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *