>

العربية- رفضت رئاسة هيئة الأركان العامة في الجيش الحر المبادرة الروسية، مطالبة في بيان قرأه رئيس هيئة الأركان اللواء سليم إدريس الدول الداعمة بزيادة كمية السلاح المقدم لمقاتلي الجيش الحر.

وجاء في البيان أن رئاسة الأركان العامة تؤكد أن السوريين هم الأصل في تحقيق النصر.

وطالب البيان المجتمع الدولي بعدم الاكتفاء بسحب السلاح الكيماوي من النظام، بل الوصول إلى محاسبة مرتكب الجريمة ومحاكمته أمام محكمة الجنايات الدولية، خصوصاً أن النظام اعترف بوجود الجريمة ووافق على تسليمها.

وفي سياق متصل أكد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني كمال اللبواني أن هناك تحركات يقوم بها حزب الله على الحدود السورية اللبنانية لنقل أسلحةٍ كيماوية ، يُخشى أن يتم استغلالها في معارك مستقبلية يقوم بها النظام السوري بواسطة حليفته ميليشيات حزب الله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *