>

الشروق- قال الكاتب الصحفي، محمد حسنين هيكل، إن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أعلن عن وجود خطة أمريكية لإيجاد بديل لمبارك، وكان هذا البديل عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، ولكنهم وجدوا في الإخوان القوى المنظمة، على حد قوله.”

وأضاف هيكل أن وجود بعض الأشخاص الأقوياء في المنطقة، مثل المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري السابق، لم يمنع أمريكا من الاعتماد على الإخوان، على حد قوله.

وأشار إلى أنه كان لدينا 120 مليار تجسس على وسائل الاتصال، متسائلا: “ماذا في مصر حتى يحدث ذلك؟ وكيف يتم مراقبة هذا العدد؟ وأن يتم تسجيلهم أو السيطرة عليهم، مشيراً إلى أن ذلك جزء من الحرب بالمرتزقة، وهذا اختراع أمريكي ولأول مرة من القرون الوسطى توجد ما أسماه بالجيوش المأجورة.”



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. فيلسوف النكسة على قولة المصريين !
    للأسف الشديد أديش فيه شخصيات كنت أحترمها وصدقها بمصر وعلى راسهم هالهيكل وهالإنقلاب خلاني أعرف صورتهم الحقيقية البشعة هي ميزة الإنقلاب
    يا فيلسوف النكسة حاجة اختراعات وفبركات فاضية ليش أمريكا هي اللي خلت المصريين ينتخبوا الإخوان ومرسي بالرئاسة ومجلس الشعب والشورى ..أرحم عقولنا من تخريفاتك !!
    عمر سليمان قبوله بمنصب نائب الرئيس أثناء الثورة هو اللي خلى الناس ما تقبل فيه وترفض بعد ما كانت بتعتبره من الشخصيات المحترمة وحاجة تدخل أمريكا بالنص أمريكا لو بكيفها ما كان بدها النتظام المصري يتغير وبدها يبقى كنز إسرائيل الإستراتيجي مبارك هو اللي يحكم وهالثورة فاجأتهم وخربت مخططاتهم وبعدين بما انه بدهم الإخوان ليش دعموا الإنقلاب والسيسي الخاين ؟؟
    ناقص تقول انهم رشوا المصريين بالإنتخابات حتى ينتخبوا مرسي …كافي تضليل وكذب صرت على حفة قبرك وفقدت إحترام العالم بسبب تلونك ونفاقك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *