>

قالت السفيرة الأميركية لدى #الأمم_المتحدة، نيكي هيلي، الخميس، إن واشنطن لم تعد تركز على إسقاط رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وتسعى إلى إيجاد سبل لإنهاء الحرب في #سوريا، لكن المعارضة السورية ردت على ذلك رافضة أي دور للأسد.

وصرحت هيلي للصحافيين “يختار المرء المعركة التي يريد خوضها.. وعندما ننظر إلى هذا الأمر نجد أنه يتعلق بتغيير الأولويات، وأولويتنا لم تعد التركيز على إخراج #الأسد” من السلطة.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس #تيلرسون اعتبر أن الشعب السوري سيقرر مستقبل رئيس النظام بشار الأسد.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش #أوغلو في أنقرة “أعتقد أن وضع الأسد على المدى البعيد سيقرره الشعب السوري”.

هذه هي أولويتنا

وفي تصريحها في البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، والتي ستتسلم رئاسة #مجلس_الأمن الدولي لشهر نيسان/أبريل، قالت هيلي إن واشنطن ستركز على الدفع من أجل التوصل إلى حل سياسي.

وصرحت أن “أولويتنا هي حقاً دراسة كيف يمكن أن ننجز الأمور؟ من الذين يجب أن نعمل معهم لنحدث فرقاً حقيقياً بالنسبة للشعب في سوريا”.

وأضافت “لا يمكننا أن نركز بالضرورة على الأسد، كما كانت الإدارة السابقة تفعل. هل نعتقد أنه يشكل عائقاً؟ نعم. هل سنجلس ونركز على الإطاحة به؟ كلا”.

وأضافت أنها ستركز على طرق التخلص من نفوذ إيران حليفة الأسد، والتي تدعمه في الحرب ضد الفصائل #المعارضة. وأشارت إلى أن #واشنطن ستعمل مع أطراف أخرى بما فيها #تركيا سعيا للتوصل إلى حل طويل الأمد للنزاع السوري.

المعارضة ترد

من جهتها، أكدت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من #المعارضة السورية، الخميس من جنيف، أنها لا يمكن أن تقبل بأي دور للأسد في أي مرحلة مقبلة.

وقال منذر ماخوس أحد المتحدثين باسم الهيئة للصحافيين في #جنيف “لا يمكن أن تقبل المعارضة بأي دور لبشار الأسد في أي مرحلة من المراحل المقبلة وليس هناك أي تغيير في موقفنا”.

وقبل أيام، نفى رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض، نصر الحريري، قبول المعارضة السورية بمشاركة بشار الأسد في هيئة #الحكم_الانتقالي.

وجدد الحريري تمسك المعارضة بتنحي الأسد وعدم احتفاظه بأي دور في المرحلة الانتقالية، بعد ساعات على تسريبات أفادت أن المعارضة قبلت بدور لرئيس #النظام السوري.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. لكن المعارضة السورية ردت على ذلك رافضة أي دور للأسد.
    لاتعليق هههههههههههههههههههههههههههههه

  2. شايف الشبيحة صارت ضحكتهم خمس أشبار على التصريح الأامريكي ..
    ليش من ايمتا كانت ازاحة الأسد من اولويات امريكا ؟ أساساً السبب الرئيس لبقاء الاسد لحد اليوم هي أمريكا بالدرجة الأولى وليست روسيا ..ولو كانت أمريكا بدها تزيح الأسد جدياً كان الاسد طار من اول سنة او من أول شهر كمان ..
    امريكا قائدة المؤامرة على النظام السوري اليوم عم تعمل قواعد وتنشر جنود ومدرعات بسوريا بكل أريحية … والشبيحة مبسوطين ومكيفين وما عم نسمع منهم حرف واحد
    امريكا قائدة المؤامرة الكونية على النظام السوري عم تبذل كل جهدها وتستخدم أذكى أسلحتها لاستهداف خصوم واعداء الأسد .. وتترك حلفاء الأسد يتحركوا ويتنقلوا بسوريا بكل أريحية ..
    وبيقلك عبيد الأسد مؤامرة امريكية !!!!
    بدي اسأل سؤال ..بعد اكتر من ست سنين على بدء الأازمة بسوريا … شو هو الانجاز اللي حققه رئيس النظام السوري ؟!!
    منعرف في الدول المتقدمة وعند الشعوب المتحضرة اللي يتحترم حالها اذا غلط رئيس او وزير ولو غلط صغير بيستقيل لانه رح يحسب حساب محاسبة الشعب ..
    بينما في سوريا الأسد ولأن الاسد عم يحكم عبيد بيحقلو يدمّر البلد ويقسمها ويسلمها للروسي والايراني والامريكي والأكراد يعلموا دولة بدعمه وداعش تعمل دولة وينقتل مئات آلاف السوريين ويتشرد ملايين السوريين .. وما استطاع هالنظام أن يمنع شي مما حل بالبلد .. ومع هيك بيبقى بكل صفاقة قاعد على جماجم السوريين وعلى أنقاض وطن .. وبيبقى عبيده السفلة مبطوحين تحت حذائه حتى لو دعس على رقابهم … لأن هذا هو شان العبيد دائما وابداً .

  3. هذا المقطع بتاريخ 2-4 -2011 .. يعني ببداية الثورة بسوريا .. وقتها ما كان في داعش ولا النصرة ولا حتى سلاح ..
    هاد المقطع مصوّر بدير بعلبة بحمص .. وواضح أنه الشب الضحية ما كان حامل سلاح …
    لكل اللي بيقول ليش طلعوا السوريين بثورة .. ولحتى يعرف العالم مين الارهابي الحقيقي ..وانه نظام متل هاد لازم يثور عليه الشعب ألف مرة …

  4. لا الاسد ولا اي رئيس عربي له صلاحيات كامله ببلده , جميعهُم تأتيهم الاوامر من الخارج بخصوص القرارات المصيريه اما من يُريد ان يقتُل شعبه فهذا شأن داخلي الا اذا كان البلد بهِ ثروات مثل النفط او كان موقعه استراتيجي .
    الوطن العربي كعكه للدول الكبيره وكُل دوله تكون من نصيب اما روسيه او امريكه او بريطانيه او فرنسه وسوريا من نصيب روسيا وامريكا لا تُريد ان تتصادم مع روسيا من اجل شخص مثل بشار الاسد .

  5. انت مخطئ يا أخ ابن رستم …
    لا تظن انه كان بامكان روسيا التدخل بسوريا بهذا الشكل إلا بضوء أخضر امريكي ..لكن يبدو أن روسيا هذه المرة أرادت ان لا تجعل امريكا تنفرد بسوريا كما انفردت بغيرها .. وان يكون لها نصيب من الكعكعة السوريّة وهي قادرة على ذلك بفضل تأثيرها وهيمنتها على القرار السوري … وكان لها ما أرادت .. والدليل على ذلك أن أمريكا اليوم باتت تسيطر تقريباً على المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا … وأصبحت قريبة من مناطق وجود الآبار النفطية …وروسيا سيطرت بشكل كامل تقريباً على منطقة الساحل السوري وأصبح لها قواعد دائمة هناك .. وايران كذلك نالت حصتها .. ومن غير المستبعد أم تنضم اطراف ودول أخرى إلى اقتطاع اجزاء وأراض اخرى من سوريا حتى لو كانت اسرائيل ذلك .. إذا كان ذلك يضمن بقاء الاسد مخوزقاً على كرسيه ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *