>

رفض الأردن التصريحات التي أطلقها الرئيس السوري بشار الأسد في حواره مع وكالة سبوتينك الروسية. وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، الجمعة إن تصريحات الأسد مرفوضة، وادعاءات منسلخة عن الواقع.

وأضاف في تصريح “للعربية.نت “:” إن حديث الرئيس السوري بشارالأسد منسلخ تماماً عن الواقع ويدل على حجم التقدير الخطير الخاطىء لواقع الأزمة السورية بأبسط حقائقها. وقال ” إن تصريحات الأسد مرفوضة وادعاءات منسلخة عن الواقع ومؤسف أن يتحدث الرئيس السوري عن موقف الأردن وهو لا يسيطر على غالبية أراضي بلاده”.

إلى ذلك، أبدى استغرابه من تصريحات الأسد، وقال:” أستغرب أن يتم الاعتقاد أن أول دولة دعت للحل السياسي للأزمة السورية وأقنعت العالم بهذا الحل ستدفع الآن باتجاه الحل العسكري.”

وأضاف المومني :” الأسد يعلم أن الأردن في مقدمة من يوازن الأجندة الاقليمية والعالمية لغالبية أزمات المنطقة بسبب الاحترام الكبير الذي يحظى به، وبما يخدم قضية الشعب السوري والشعوب العربية ويحقن دماء الشعب السوري الشقيق. ”

كما بين الوزير أن الموقف الاردني القومي والتاريخي من الأزمة السورية لا يزال ثابتاً، حيث يؤكد على أهمية وحدة ترابها ويدعم الحل السياسي فيها ويقف لمحاربة التنظيمات الارهابية التي اجتاحت أراضيها.

إلى ذلك، شدد المومني على أن “هذا الموقف الذي كان ولا يزال ثاتباً، وأن الشعب السوري الشقيق والعقلاء في سوريا يقدرونه حق تقدير لأنهم يعلمون أننا من يعمل على مساعدة سوريا وانقاذ الشعب السوري من الأزمة التي يعيشها وحقن دمائه وتلبية حقه في العيش في بلد آمن. ويعلمون أيضا العبء الكبير الذي تحمله #الأردن عسكريا وأمنيا واقتصاديا على مدى سنوات الأزمة السورية. ”

وحول بعض ما نسب على لسان الأسد مما وصفها بـ “المعلومات” التي تشير إلى سعي لتدخل أردني عسكري، أوضح المومني ” أن ما جاء في حديث الأسد محض ادعاءات لا أساس لها من الصحة اثبتت السنين غير واقعيتها وحصافتها برغم ترديدها من قبله في مناسبات مختلفة خلال الأعوام الماضية”.
وختم المومني حديثه بالتأكيد على أهمية أن يعطي الأسد الأمل لشعبه وجلب الاستقرار لبلاده بدل كيل الاتهامات.




شارك برأيك

تعليقان

  1. مشكلتكم ياوزير بيك انكم تكذبون وتصدقون كذبتكم بس للاسف الكل يعرفونكم ويعرفون كذبكم…

  2. ان كان الاسد يحلم بان تعود سوريا مثل قبل وهو رئيس فهو واهم , مسألة وقت , يُقال ان اولاده يتعلمون الان اللُغه الروسيه طبعاً قرار صائب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *