>

أكد وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور على تمسك لبنان بموقف “النأي بالنفس” فيما يخص الأزمة السورية، محذرا من استمرار دورة العنف في سورية لما لذلك من نتائج ستطال كل المنطقة.

كما حذر منصور من خطورة وصول السلاح إلى أي فريق في لبنان، مؤكدا أن كل اللبنانيين سيدفعون ثمن ذلك.

وأشار في مطار بيروت الخميس 7 مارس/آذار، بعد عودته من القاهرة، إلى أن امتداد الأزمة السورية إلى دول الجوار سيكون كارثيا. ودعا منصور كل التيارات السياسية إلى إدراك “خطورة ما سيحل بلبنان”. وقال: “اذا كنا سنلجأ الى سياسة المهاترات والمصالح الخاصة سندفع الثمن”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *