>

بحث وزير الدفاع الأميركي جيم #ماتيس في اتصال هاتفي الجمعة مع نظيره القطري خالد بن محمد العطية أهمية عدم تصعيد التوترات مع جيران #قطر، حسب ما جاء في بيان.

وقد ناقش ماتيس مع نظيره القطري وضع العلاقات بين دول #الخليج، و”أهمية تخفيف التوتر”، حسب ما أعلنته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقد أكد المسؤولان على “الشراكة الأمنية الاستراتيجية” بين #الدوحة و #واشنطن، بحسب بيان للبنتاغون.

وأكد ماتيس على أهمية خفض التوتر “من أجل أن يتمكن كل الشركاء في منطقة الخليج من التركيز على الخطوات المقبلة لتحقيق الأهداف المشتركة”.

وكان ماتيس وصف في وقت سابق قطع عدد من دول الخليج ودول أخرى علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بالوضع المعقد للغاية. وأشار إلى ضرورة وقف تمويل الدوحة للإرهاب.

من جهتها قالت هيثر نوورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية خلال مؤتمر صحفي: “لا نزال قلقين للغاية بشأن الوضع القائم بين قطر وبلدان مجلس التعاون الخليجي. بدأنا نخشى من وصول هذا النزاع إلى طريق مسدود. نعتقد أن هذا الوضع قد يستمر لأسابيع.. قد يستمر لأشهر.. حتى إنه من الممكن أن يتصعد الخلاف”.




شارك برأيك

تعليقان

  1. وقد أكد المسؤولان
    على “الشراكة الأمنية الاستراتيجية” بين #الدوحة و #واشنطن، بحسب بيان للبنتاغون.
    شراكة !!! حلوة نكتة الشراكة هذه هههه
    لاول مرة اعلم ان السيد يرضى ان يكون عبده شريكا له، فحتى القران قرر ان هذا لا يكون:،ال تعالى :”ضَرَبَ لَكُم مَّثَلًا مِّنْ أَنفُسِكُمْ ۖ هَل لَّكُم مِّن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن شُرَكَاءَ فِي مَا رَزَقْنَاكُمْ فَأَنتُمْ فِيهِ سَوَاءٌ تَخَافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنفُسَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28)
    الا تتعامل واشنطن مع دويلة ال سلول ومع قطرائيل وكل مشخات الخليج على انها هبلهم المسؤول عن وجودهم ابتداء وبقاءهم حتى الان ؟ الا تتعامل معهم على انهم عبيد وخول بل ملك يمينيها ؟! فكيف يكون الرب والعبد ملك اليمين شركاء ؟!
    كفى استخفافا بالعقول يا ؟؟؟؟!!!!

  2. اضحكوا على ردود الكرور/ جمع كر /القاسية
    واعني بالكر بشار ابن الجحش المجرم حافظ النعجة !
    اذا كانت هذه ردود الكر القاسية…. تُرى يكون تكون ردود الكرور الناعمة او اللينه ؟ّ
    يا بشار الساقط ان المجرم قردوغان يذبح من تزعم انه شعبك ، فلم لا ترد عليه كما ترد على شعبك حين قال لا لجورك واجرامك ….ام انت اسد على شعبك وجرو او كر امام المجرم قردوغان ؟!
    http://www.alalam.ir/news/1993142

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *