>

العربية.نت – كشف وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، الاثنين، أن أجهزة الأمن حددت هوية التنظيم الإرهابي الذي اعتدى على كنيسة العذراء بالوراق، الأسبوع الماضي وتبين أن لها علاقة بمحاولة اغتيال الوزير أوائل سبتمبر الماضي.

وأكد الوزير أن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال أكثر من 27 شخصاً أسفرت تحريات الأمن أنهم ينتمون لخلية تابعة لجماعة أنصار بيت المقدس، وأنهم متورطون في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة.

وفي تطور متصل، قالت مصادر قضائية إن نيابة أمن الدولة العليا كلفت مصلحة الطب الشرعي بأخذ عينة دم من أحد أفراد أسرة المتهم وليد بدر، لمطابقتها بأشلاء جثة منفذ محاولة اغتيال إبراهيم قبل شهرين، مؤكدة أن الإجراء تم منذ أكثر من 10 أيام وقبل نشر جماعة بيت المقدس الفيديو الذي أعلنت فيه أن بدر هو من نفذ الحادث.

من جهة أخرى، داهمت أجهزة الأمن بالجيزة منزلى اثنين من المشتبه بهم في حادث كنيسة الوراق ولم تعثر عليهما.

هذا وقامت قوات الأمن بوضع خطة محكمة للقبض على المشتبه بهم، عن طريق نشر أكمنة في أماكن مختلفة بالتزامن مع رصد تحركات بعض المشتبه بهم. كما تعمل قوات الأمن على فحص ملفات عدد من العناصر المسلحة بمناطق الوراق الحضر وجزيرة الوراق، وجزيرة محمد وقرية طناش، وعزبة المفتي، الذين أفرج عنهم مرسي عقب توليه الحكم.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هههههه جريدة اليوم السابع المصرية!!

    وزير رياضة غانا عن مصر:العدل أن نبتعد عن أرض يقتل شعبه بعضه
    الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 – 03:54

    ألفيس أفريى وزير الرياضة الغانى

    خرج ألفيس أفريى وزير الرياضة الغانى بتصريحات نارية، بعد رفض الطلب، الذى تقدم به الاتحاد الغانى لنقل مباراة النجوم السوداء مع المنتخب الوطنى، فى إياب التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، خارج القاهرة.

    حاول الاتحاد الغانى نقل المباراة خارج مصر بسبب قلقه من الأوضاع الأمنية غير المستقرة فى مصر منذ اندلاع ثورة 30 يونيو، لكن الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، رفض الطلب بعد التأكد من الإجراءات الأمنية والخطة التى تقدم بها اتحاد الكرة المصرى لتأمين المباراة.

    قال ألفيس أفريى فى تصريحات لوسائل الإعلام الغانية، “نطالب بتوافر العدل فى اختيار مكان آمن للعب المباراة.. وهذا حقنا”.

    تابع وزير الرياضة الغانى، “هذه ليست حججاً أو خوفاً من مصر، نحن لا نخاف ويمكننا التغلب عليهم ومدربنا يجلس فى غرفة نومه”.

    أضاف: “هذا ليس غروراً، ولكن نخشى أن تقام المباراة على أرض دولة يقتل شعبها الآخر، متسائلاً، كيف يمكن أن نلعب فى هذه الأجواء؟ لا أعرف سبباً للتمسك بإقامة المباراة بالقاهرة رغم خوض كل مباريات التصفيات خارج القاهرة، وتحديدًا بالإسكندرية”.

    أكمل ألفيس: “أؤكد أن غانا لا تخشى مواجهة مصر بالقاهرة، لقد هزمناهم 6/1 فى مباراة الذهاب وسوف نقوم بتكرار الفوز فى مباراة العودة”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *