>

كشفت تقارير أمريكية، أن السلطات القطرية وضعت قائمة تضم 250 شخصية نافذة؛ للتقرب من الإدارة الأمريكية؛ للتأثير على كبار المسؤولين في البيت الأبيض.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” في افتتاحيتها، إلى أن القائمة هي جزء من حملة لحماية مصالحها على إثر وقوف الإدارة الأمريكية إلى جانب السعودية ودول الخليج لمكافحة الإرهاب ومموليه.
وقالت: إن القائمة مؤلفة من مالك مطاعم شهيرة في نيويورك يُدعى “جوي اللحام” الذي أبلغ القطريين بعد مرور 5 أيام من المقاطعة الخليجية، بأنه يجب إطلاق حملة ضغط للوصول إلى كبار المسؤولين في البيت الأبيض وتغيير قراراتهم.
وأضافت أن الدوحة كانت تبحث عن علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، واعتقدت أن التقرب من المؤثرين في واشنطن سيدفع الرئيس الأمريكي وإدارته للوقوف معهم؛ إلا أن ذلك لم يحدث.
وتابعت أن قطر نظّمت زيارات لنحو 20 شخصية من القائمة لزيارة الدوحة، وغطت كافة سلطاتها كل التكاليف المتعلقة بالرحلات.
وذكرت أن قطر أنفقت 16.3 مليون دولار على حملات الضغط في 2017 في الولايات المتحدة، في سنة المقاطعة، في مقابل 4.2 ملايين فقط في السنة التي سبقتها وفقاً لمستندات فيدرالية؛ مشيرة إلى أن قطر تنفق أموالاً على مجموعات ضغط مقربة من ترامب، ودفعت مجموعات أخرى لتنشط في قاعات الكونجرس، في محاولة للضغط على المشرّعين والمسؤولين الأمريكيين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *