>

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن شابًا إسرائيليًا من الناصرة يدعى “ربيع شحادة” (26 عاما) يحارب فى صفوف تنظيم الدولة “داعش” فى سوريا. وأوضحت “يديعوت” أن الشاب قبل عدة أشهر كان مواطنا إسرائيليا نموذجيا من الناصرة، حيث إنه درس الهندسة وتزوج وأقام عائلة جديدة وكان محاطًا بالأصدقاء، ولكن منذ ذلك الوقت طرأ التحول الخفى فى حياته، وتحول التلميذ المتميز من الجليل، إلى قائد فى صفوف “داعش” فى سوريا. وقال أصدقاء الشاب الإسرائيلى العربى الأصل إنه غادر الناصرة قبل عدة أشهر، وتسلل إلى سوريا للمحاربة إلى جانب المتمردين على نظام الأسد، ومؤخرا انضم إلى “داعش”، وكدليل على ذلك نشر فى صفحته على “الفيس بوك” صورا له وهو يرتدى الزى العسكرى إلى جانب العلم الأسود للتنظيم الإرهابى. كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تتجه لتدريب نحو 5 آلاف متمرد سورى سنويا، كجزء من حملة الرئيس أوباما الجديدة لمحاربى تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق وسوريا “داعش”. وأوضحت صحيفة واشنطن تايمز أن تفاصيل الخطة التى تبلغ كلفتها 500 مليون دولار، تتضمن تدريب وتسليح المتمردين السوريين فى بلد أجنبى على مدار عام، لمواجهة داعش.




شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ههههههه لك مو حطيتوا هالخبر بعنوان سابق (غبي)
    اسمه فلسطيني حتى لو معه الجنسية الاسرائيلية، فـ وييييين الغرابة بالقصة ؟؟ داعش عم ينتسب إلها كل الجهلة من كل الجنسيات ولا (ورح عيد تعليقي السابق على عنوانكم الغبي السابق) مشان تعطوا داعش ميزة أنها على حق؟؟؟
    أي إذا الأنبياء نفسهم بيطلعوا من قبورهم وبينتسبوا لداعش، رح تبقى داعش منظمة إرهابية وغير معترف فيها بأي ديانة من ديانات الله .. وإذا على القوة بعمرها القوة ما كانت دليل مصداقية

  2. ربيع شحادة التافه.. بدك تحارب بسوريا ؟؟؟ هذا جزاء الإحسان؟؟؟؟؟ على كلٍ كل واحد بيعمل بأصله

  3. انه عربي وليس اسرائيلي واعتقد انه مسيحي لان غالبية سكان الناصرة مسيحيون . لا استغرب ان يتواجد اشكال والوان في هذا التنظيم لانهم مأجورون

  4. جيش داعش يضم الى جانب المأجورين كل القتله المغتصبين و الساديين
    هم حثالة العرب و العالم بأسره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *