(CNN) — ردت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” المسيطرة على قطاع غزة على القرار الإسرائيلي بتمديد الهدنة لمدة 24 ساعة مع مواصلة العمليات ضد “الأنفاق” بالقول إنها ترفض أي تهدئة لا تشمل انسحاب القوات الإسرائيلية من حدود القطاع.
وكان مجلس الوزراء الأمني السياسي المصغر في إسرائيل قد أعلن عن تمديد الهدنة بعد اجتماع نقلت بعده القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن نشاطات الجيش ضد الأنفاق ستستمر وأن القوات الإسرائيلية “سترد على كل خرق للتهدئة.”
ولكن سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة حماس في تصريح مقتضب وصل “المركز الفلسطيني للإعلام” التابع للحركة بالقول: “أي تهدئة إنسانية لا تضمن انسحاب جنود الاحتلال من داخل حدود القطاع وتمكين المواطنين من العودة إلى منازلهم وإخلاء المصابين غير مقبولة.”
من جانبه، دعا نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد بحر، وهو أحد قادة حماس، الحكومة الإسرائيلية إلى “إعلان رفع الراية البيضاء وفشل الحرب على غزة، بدلاً من الإعلانات المتكررة بوقف إطلاق النار.”
وبحسب التقارير الواردة من مصادر طبية فلسطينية في غزة، فقد ارتفعت حصيلة القتلى بالقطاع بعد 21 يوما من المعارك إلى 1049 قتيلا وأكثر من 6000 جريح.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. لاحول ولاقوة الا بالله
    يكفي انتصارات ياحماس على حساب المدنييين
    تقتلون 10 العدو يقتل مية
    حرب غير متكافئة
    ارحمو مافي الارض يرحمكم مافي السماء
    عدو هايج متجبر وانتم لاتملكون امكاياتة
    اقبلو بالهدنة رجاءا

  2. حماس أدرى بالوضع
    المبادرة المصرية مهزلة و الكيان الصهيوني يتظاهر بالهدنة لشراء الوقت و هدم الانفاق ثم هو أول من يخرق الهدنة!
    و الاعلام كالعادة يمارس الضغط على المظلوم
    نفديك يا حماس و مازلنا على العهد ظالمة او مظلومة ,, ان شاء الله لن يكون مجرد كلام

  3. أين هم من يقتلو و يذبحو و يروّعو اخوتهم في الدين و يعتدون على بيوت الله و ينسفون المقدسات!!
    هل هناك ساحة للجهاد أوضح و أولى من القدس؟
    المجاهدين الحقيقيين, الله يعينهم
    أما العملاء و ثوار الناتو ف حسبنا الله و نعم الوكيل فيهم!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *