>

قُتل 4 أشخاص على الأقل، اليوم السبت، إثر انفجار ضخم وقع في وسط مدينة القرداحة (في ريف اللاذقية)، مسقط رأس عائلة بشار الأسد، في حادثة هي الأولى منذ اندلاع النزاع السوري، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأشار المرصد إلى أن انفجاراً ضخماً وقع أمام مشفى في القرداحة، إلا أنه لم يتمكن من تأكيد ما إذا كان ناجماً عن سقوط صاروخ أم عن سيارة مفخخة.
وأفاد مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، أن الانفجار أسفر عن “مقتل جنديين اثنين وممرضة وموظفة في المشفى، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى”.
ولم يسبق للمدينة، التي تعرضت مناطق محيطة بها مرات عدة لسقوط قذائف صاروخية مصدرها مواقع مقاتلي المعارضة في ريف محافظة اللاذقية، أن شهدت انفجاراً من هذا النوع في داخلها.
وأفادت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي كذلك عن سقوط 4 قتلى في الانفجار الذي لم تجزم بطبيعته.
والقرداحة هي مسقط رأس بشار الأسد ويقع فيها ضريح والده حافظ الأسد.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. خبر عادي جدا واعدام 48 مسلمين بينهم اطفال في حلب خبر عادي اكثر.
    نحن يهمنا الان فقط اخبار داعش!!! اما اطفال سوريا فلهم الله. عرب الذلله !! ويلعن روحك يا حافظ

  2. صدقتي يا منال كل العالم مشغول بداعش لكن جرايم هالأبن ال ك لب الكل ساكت عنها ..المجزرة اللي اكتشفوها بحلب واللي فيه أطفال بتهز ضمير اي انسان لو عنده ضمير …حسبنا الله ونعم الوكيل فيه …أما القرداحة ياريتهم يقصفوها وما يخلوا فيها حجر على حجر ما بعرف اصلاً ليش لسه لهلأ تاركينها وما عم يقربوا عليها

    1. ربك كبير يا نور. الله ينتقم لكل طفل ولكل شخص قتل على ايد هالكلللب. لعنة الله عليه وعلى من يؤيده

  3. ان شاءالله المرة الجاية راسه ح يطير
    منك لله يامجرم يامن تسببتم ب قتل وتشريد الالاف الأبرياء

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *