>

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لم يشكف عن إسمه في تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام أمريكية يوم أمس الإثنين عن مقتل المتحدث باسم تنظيم داعش ” أبو حسن المهاجر ” في غارة جوية جديدة قرب مدينة جرابلس شمال سوريا .

وأشار المسئول إلى أن تلك العملية تمت بالتنسيق بين مخابرات قوات سوريا الديموقراطية وبين القوات الخاصة الأمريكية .

ولم يدل المسؤول الأمريكي بتفاصيل حول العملية و لم يصدر أي بيان عن وزارة الدفاع الأمريكية بخصوص ذلك .

في حين خرج ” مظلوم عبدي ” قائد قوات سوريا الديموقراطية للإعلان عن مقتل المهاجر وتفاصيل ما حدث في تغريدة له عبر موقع التغريدات ” تويتر ” .

كتب فيها : ” المهاجر .. الذراع الأيمن للبغدادي والمتحدث باسم داعش استهدف في قرية عين البيضا بالقرب من جرابلس في عملية منسقة بين مخابرات قوات سوريا الديموقراطية والجيش الأمريكي ” .

وبحسب مراسل وكالة ” فرانس برس ” قال أن الغارة الجوية استهدفت شاحنتين إحداهما صغيرة كانتا تحملان حاويات معدنية صغيرة في عين البيضا التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة السوريون المدعومون من تركيا .

وأضاف إنه شاهد جثتين ملقاتين خارج المركبة الأولى بينما كانت هناك جثة ثالثة متفحمة في إحدى الحاويات المعدنية .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *