>

أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغالو الأحد خلال زيارة رسمية الى باماكو أن بلاده “ستقوم بفك الحظر” عن تعاونها الثنائي مع مالي المعلق إثر الانقلاب في آذار/مارس 2012.


وقال الوزير الإسباني للقناة المالية الرسمية “لم نعلق يوما المساعدات الإنسانية سنفك الحظر عن تعاوننا بما أن خارطة الطريق السياسية التي أقرت في مالي نهاية كانون الثاني/يناير تمثل شرطا كافيا لهذا القرار”.
وغارسيا مارغالو الذي وصل السبت الى باماكو في زيارة رسمية أدلى بتصريحاته بعد لقائه نظيره المالي تيامان هوبير كوليبالي والرئيس المالي الانتقالي ديونكوندا تراوري الأحد.
وأوضح أن إسبانيا تقيم الوضع في مالي وحاجات الحكومة وإمكانيات مساعدة باماكو للقضاء على الإرهابيين بالدرجة الأولى، بالإضافة الى إقامة لجنة للحوار والوساطة تكون جامعة لمختلف الفرقاء.
كذلك تطرق الى الانتخابات المزمع إجراؤها في موعد لم يحدد بعد تنفيذا لخارطة الطريق السياسية التي تم التصويت عليها نهاية الشهر الماضي من جانب الجمعية الوطنية المالية.
وهذه الانتخابات الرئاسية والتشريعية من شأنها إنهاء عملية انتقالية بدأت إثر الانقلاب العسكري في 22 مارس/آذار 2012 ضد نظام أمادو توماني توري.
ونجم عن الانقلاب تسريع سقوط شمال مالي في أيدي المجموعات الإسلامية المرتبطة بالقاعدة التي ارتكبت تجاوزات عدة في المنطقة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *