>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس الايراني السابق أحمد نجاد ظهر فيها وهو يبكي على حارسه الشخصي والذي لقي مصرعه في سوريا.

يذكر أن عبدالله باقري كان مرافقاً للرئيس الإيراني السابق في كثير من جولاته الخارجية والداخلية.

وبحسب مصدر مقرب من نجاد فأن الحارس الشخصي لأحمدي نجاد ذهب للقتال “طوعاً” في سوريا، كما أن بعض المواقع الإيرانية نشرت صورة باقري إلى جانب الرئيس الإيراني السابق والأسد ونصر الله.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الهي اشوف في ايران يوم اكثر سواد من الأيام التي تعيشها المنطقة

    لاادري ليش كل هذا التركيز على السعودية
    اليست ايران ايضاً دولة اسلامية عشان تشارك في الدفاع عن فلسطين ؟؟؟؟ !!!
    لماذا لا نسمع بأي تفجير يحدث في ايران ؟؟؟ !!!!
    ولا هو حقد على بلاد الحرمين و بس

  2. انا لا اعفي البلدان العربية و الأسلامية من المسؤلية
    نحن كمسلمون جميعنا مطالبون في الدفاع عن القدس

    لكن مايحزنني هو التركيز على بلاد الحرمين
    وماذا عن ايران اليست هي ايضاً دولة اسلامية كما تتدعي ؟؟؟!!!
    لماذا المنطقة كلها مدمرة الا ايران ؟؟ !!!!

  3. الاهي ومولاي اشوف في المجوس يوم. ان شاء الله تبكون وتنوحون على أعماركم وعلى خيبتكم يا مجرمين. يا يقول لكم الأطباء أنكم مصابون بسيء الأسقام. فلا علاج لكم الا جهنم … الاهي اشوف يوم في القرد النسناس نجاد الخنزير وكبيره الخرائمني السفّاح فَقِيه الاٍرهاب والاجرام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *