>

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، زعيم المعارضة، كمال قلجدار أوغلو، الذي طالب زوجة أردوغان بحرق حقيبتها وبيع طائرات “إيرباص” المملوكة للدولة، خلال انتقاده دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية.

وقال أردوغان خلال اجتماع في البرلمان التركي: “بالأمس تحدث السيد كمال عن زوجتي. إذا كان لديك شجاعة، تحدث عني، وليس عن زوجتي”، حسبما نقلت شبكة “سي إن إن” عن الرئيس التركي.

وتابع: “أنت لست سياسيا، نحتاج مليون شاهد لإطلاق لقب سياسي عليك، لو كنت سياسيا لكنت تحدثت عني وعن أصدقائي في السياسة. يمكنهم تمزيقك إلى قطع كما تعلم”.

وأردف: “أنت متخلف، تريدنا أن نبيع طائرات إيرباص، ما الرابط بين الإثنين؟ إحداها منتجات استراتيجية ومن ضمن الشركاء فيها إيطاليا وبريطانيا وألمانيا ضمن التحالف، أنت لا تعرف ذلك، أنت أحمق مريع”.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا الرئيس التركي، مواطني بلاده إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية وذلك على خلفية التوتر الأخير مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عقب مقتل مدرس فرنسي أظهر أمام طلابه رسوم كاريكاتير حول النبي محمد، وهو الأمر الذي تسبب في دعوات بالشرق الأوسط لمقاطعة بضائع فرنسا، بعد تعهد ماكرون بمواصلة نشر الرسوم الساخرة.

وقال قائد المعارضة في البرلمان التركي، زعيم حزب “الشعب” الجمهوري، كمال قلجدار أوغلو، في كلمة أمام البرلمان: “ماذا يقول السيد؟ لنقاطع البضائع الفرنسية”، ثم أردف:  “هل يسمح الوضع الذي يعيشه الناس بشراء البضائع الفرنسية؟ الناس جياع، وأنت تقول لهم فلنقاطع البضائع الفرنسية”.

وأضاف: “يمكنك مقاطعتها (البضائع)، والطبقة الراقية من المجتمع يمكنها القيام بالأمر نفسه. وكأن سائق الحافلة سيقول لزوجته (اشتريت لك عطرا فرنسيا)، عندما يعود إلى منزله في المساء”.

واستطرد: “السيدة الأولى أمينة تستخدم حقيبة قيمتها 50 ألف دولار، يمكنها أن تضرم النيران بها في الحديقة وتقول: أنا أحتج”، على حد تعبيره.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *