>

استأنف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، المحادثات النووية، الاثنين، في مدينة لوزان السويسرية في محاولة لتضييق هوة الخلافات، قبل مهلة غايتها 31 مارس للتوصل لاتفاق إطار سياسي.
ويحضر الاجتماع وزير الطاقة الأميركي، أرنست مونيز، وكبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، علي أكبر صالحي، وقد اجتمعا أيضا الأحد للتفاوض على التفاصيل الفنية الرامية إلى تقليص برنامج إيران النووي.
وحث كيري إيران على تقديم تنازلات تسمح للقوى الست بالتوصل إلى اتفاق إطار سياسي للاتفاق النووي مع طهران، يفضي إلى رفع العقوبات مقابل وضع قيود على البرنامج النووي لطهران.
وحددت أطراف المحادثات مهلة غايتها 30 يونيو المقبل للتوصل لاتفاق نهائي. وتجتمع إيران والقوى العالمية هذا الأسبوع في لوزان، لكن لم يتم إعلان موعد الاجتماع بعد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. حلو , اللعب عالمكشوف ولسان حال حكومة امريكا يقول طزز في كل اصدقاءنا من حكام السنة, مصلحتنا ومصلحة اسرائيل تاتي اولا. وبلاش يجي حد رافضي نجس يقول طهران ضد امريكا واسرائيل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *