>

(CNN)– اعترضت السلطات الأمريكية، الثلاثاء، ظرفا بريديا مسموما بمادة “الراسين” كان موجها إلى روجر ويكر، العضو بمجلس الشيوخ الأمريكي.
وكشفت التحقيقات الأولية أن الظرف كان مرسلا من منطقة ممفيس بولاية تينيسي، ودون وجود عنوان لإعادة الظرف، حيث مازالت التحليلات والتحقيقات جارية.
وقال السيناتور كلاير مكاسكيل، إن المتورطين بهذا العمل معروفون لدى السلطات إلا أنه وبحسب مصدر مطلع فإن الشرطة لم تقم باحتجاز أي شخص على خلفية هذه القضية حتى مساء الثلاثاء.
ويعيد الحادث إلى الأذهان موجة من الهجمات بمواد سمية وكيميائية شهدتها بعض دول العالم.
ويشار إلى أن مادة الراسين تعتبر شديدة السمية حيث أن كمية 500 ميكروغرام، يمكن وضعها على رأس القلم كافية لقتل شخص بالغ، ورغم قوة هذا السم إلا أن الخبراء يشيرون إلى أن مفعوله ليس بقوة مادة الأنثراكس.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *