>

 اعتقلت وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن مدينة آرزينجان بشرق الأناضول بتركيا 14 شخصا من أعضاء حركة الشباب الديمقراطية الوطنية التابعة لمنظمة حزب العمال الكردستانى التى تعتبرها الحكومة التركية منظمة انفصالية.
وذكرت محطة سى. إن.إن.تورك التركية أن قوات وحدة مكافحة الإرهاب شنت صباح اليوم السبت، مداهمات على عدد من المنازل المشتبه بها فى أحياء مختلفة بمدينة آرزينجان فى توقيت متزامن لتوجيه ضربة موجعة للمنظمة الانفصالية، وصادرت خمسة أقراص مدمجة وأربعة أجهزة كمبيوتر و23 وحدة تخزين بيانات مختلفة.
كانت اشتباكات قد وقعت مؤخرا بين أنصار حزب الشعوب الديمقراطية الكردى ومجموعة متطرفة من شباب حزب الحركة القومية اليمينى بالحجارة والعصى عندما نظم أنصار الحزب الكردى تظاهرة فى آرزينجان لإحياء ذكرى “مجزرة روبوسكى” التى أسفرت عن مقتل 34 كرديا على الحدود التركية مع منطقة شمال العراق فى عام 2011.
ودفعت الاشتباكات قوات الشرطة للتدخل واعتقال 12 شخصا من الجانبين فيما أصيب ثلاثة أشخاص بإصابات مختلفة وتم نقلهم إلى المستشفى.
يذكر أن “مجزرة روبوسكى” قد وقعت فى العام 2011 فى قرية “أولوده ره” الكردية النائية بتركيا، حيث قام الطيران التركى بقصف القرية؛ ما أسفر عن مقتل 34 من المدنيين العزل، منهم 16 طفلا دون الثامنة عشر من أعمارهم، وزعم الجيش وقتها أن ما وقع كان “خطأ غير مقصود من طيار”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. “خطأ غير مقصود من طيار”
    الله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنة
    معظمهم اعمارهم كانت تتراوح بين 14 و 25
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *