>

أكد تقرير صدر عن فريق الدعم التحليلي ورصد الجزاءات التابع لمجلس الأمن الدولي أن تنظيم ” داعش ” يواصل تطوره نحو شبكة سرية تحضيرا للعودة إلى الظهور مجددا في المستقبل على الرغم من هزيمته عسكريا في سوريا والعراق .

وحذرت الأمم المتحدة انخفاض وتيرة أنشطة الإرهاب الدولي في الآونة الأخيرة لن يدوم طويلا وقد ينتهي حتى نهاية العام الجاري بموجة هجمات جديدة في مختلف أنحاء العالم .

  وأشار التقرير إلى قلق المنظمة العالمية من الخطر الذي يشكله نحو 30 ألف متشدد أجنبي انضموا إلى ” الخلافة الإسلامية ” ويعتقد أنهم ربما لا يزالون على قيد الحياة ويواصلون أنشطتهم .

وأكد التقرير أيضا أن ” القاعدة ” لا تزال قوة ملحوظة في سوريا واليمن والصومال ومعظم أنحاء غرب إفريقيا .

وأشار التقرير الأممي إلى التعاون بين مسلحي ” داعش ” و” القاعدة ” في منطقة الساحل وغرب إفريقيا بغية تقويض الحكومات المحلية الهشة محذرا من أن عدد الدول في القارة السمراء التي تواجه هذا الخطر قد يزداد .. غير أن ” داعش ” لا يزال أقوى منها بكثير من حيث مستوى التمويل والشهرة والإعلامية والخبرة القتالية ولا يزال يشكل أشد خطر يهدد السلام الدولي مباشرة .

وحسب تقييمات التقرير الذي يستند إلى معطيات الأجهزة الاستخباراتية لمختلف الدول فقد عاد ألفا متطرف على الأقل إلى أوروبا .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. طبيعي يكون في تخوف وقلق من الإرهابيين وخصوصا ترامب اهان السعودية وتجاهل إلحاحهم بضرب ايران ، لانه ادرك ان ايران أقوى
    من توقعاتهم بعد أسقاطها طائرة التجسس ، ولا يخفى على احد ان الارهاب منبعه السعودية وإسرائيل بالمنطقة ، مليارات الخليج انفقت لدعم الارهاب بالأسلحة والسيارات ، صفقات أسلحة بالمليارات للإرهابين ولضرب اليمن
    ولا ننسى قانون جاستا وماذا فعلت السعودية بهذا الشأن
    لنرى كفاءة CIA وال FBI
    وأتمنى لا يحصل سوء ولا ضرر لأي شخص بريء

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *