>

أعلن البابا فرانسيس، يوم امس الأحد 31 يوليو/تموز، أنه لا يمكن الربط بين الدين الإسلامي والإرهاب، لأن هذا الأمر غير منصف ولا يعكس الحقيقة.

وأكد البابا في أثناء مؤتمر صحفي، عقده على متن طائرته عائدا إلى الفاتيكان بعد زيارة استغرقت 5 أيام إلى بولندا، أنه يرى ويسمع يوميا عن العنف، الذي يمارسه لا المسلمون فحسب، بل والكاثوليك أيضا، وأضاف: “أعتقد أنه توجد ضمن كل طائفة مجموعة صغيرة من المتطرفين”.

وقال البابا فرانسيس، ردا على سؤال عن سبب امتناعه عن ذكر الإسلام عند إدانته الهجمات الإرهابية: “كل يوم أجد في الصحف أنباء عن أعمال عنف جديدة، يقتل أحد صديقته، أو يقتل آخر حماته، وهؤلاء كاثوليك معمدون”.

وذكَّر البابا بلقائه مع شيخ الأزهر وغيره من رجال الدين الإسلامي، قائلا: أعرف طريقة تفكيرهم، إنهم يبحثون عن السلام”.

وشدد فرانسيس على أنه لا يمكن القول إن الإسلام هو الإرهاب، موضحا أن الإرهاب لا يترعرع إلا في حال غياب سبل أخرى وحين يسود في صلب الاقتصاد العالمي إله المال.

وحذر الحبر الأعظم الدول الأوروبية من أنها قد تجعل عددا من شبابها طعما للإرهابيين، قائلا “كم من الشباب الأوروبيين الذين تركناهم دون مثال أعلى ودون عمل، كانوا قد لجؤوا إلى المخدرات والكحول وانضموا إلى الجماعات المتطرفة؟”.

كما وحذر البابا فرانسيس من صعود الأحزاب القومية في أوروبا، التي تنشر العنصرية والكراهية تجاه المهاجرين، مؤكدا على أنه “يمكن القتل بواسطة اللسان كما بواسطة السكين”.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. الظاهر من كبرت اصابك الخرف والزهايمر سمعت بحياتك ارهابي بوذي او هندوسي

    1. لأن البوذى أو الهندوسى لا يعتبروا مصدر إزعاج للغرب، بعكس المُسلم … فلماذا سيصنعوا منهم إرهابيّون ؟!
      .
      عارفك، بتدخل تعليق للجدال و ليس للمُناقشة ! حقود بطبعك !

    2. مرحبا VIP. كيييفك.
      هادا طلعبدلله اخرته رح ينتحر وقول منال قالت. واحد حقود ، مريض وجودة وعدمه في هاي الدنيا واحد.

      1. الحمد لله تمام، و إنتى كيفك ؟ إنشالله بخير،،،
        عارفه يا منال، من أول تعليق قريتهوله فهمت نواياه .. تحسى إن عنده رسالة عاوز ينقلها و خلاص !
        ربنا يهديه .

      2. الحمدلله يا ابو آدم. انا بخير
        قصدك عنده عقده ههههه. وضع المسلمين هنا في أمريكا عال العال الحمدلله وبعض المسيحيين العرب مش عاجبهم. بس في مليون حيط ممكن يخبطو رأسهم فيه.
        عّن ازنك هلىء ويومك سعييييد

  2. بارك الله فيك. يا شيخ .. واطال الله في عمرك. لانك أنصفت دين عالمي من ظلم السياسيين الذين يقتلون في الآخرين. ولما الآخر يرد عليهم وبمجرد ما يعرفون انه مسلم ينعتون دين الاسلام دين الأمن والسلام للعدو قبل الصديق بالارهاب. والحقيقة هم الإرهاب نفسه .. لكنهم لا يسمعون الا لصوت الظلم والجبروت والاعتداء على الدول الضعيفة. .. عاش البابا فرنسيس .. احبك !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *