>

نشرت وزارة الدفاع الأميركية، الأربعاء، صورا ومقتطفات من عملية قتل زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، وذلك خلال عملية شنتها قوات أميركية خاصة في إدلب شمالي سوريا، السبت الماضي.

ونشرت اللقطات خلال مؤتمر صحفي لقائد القيادة الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي.

وأضاف الجنرال ماكينزي أن “الخطة أخذت بالاعتبار وجود أطفال في المجمع” وتابع أن القوات المداهمة عملت على “تأمين الوثائق التي حصلنا عليها” وأكد أستخدام متفجرات “لتدمير المجمع ومحتوياته بعد العملية”.

 

ولفت ماكينزي إلى أن “العملية تمت على ثلاث مراحل بهدف أسر أو قتل البغدادي” مشددا على أن “بقايا جثة البغدادي ألقيت في البحر”.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قصة هالبقايا يلي ترمى بالبحر ما عم تفوت بالرأس .ليش شو بقي من هيك انفجار كلشي صار بالارض …
    اقلها وثقوا الامر بفيديو لينشر بعد كم سنة..
    وقت كان عم يخطب بالمسجد والكل كان عارف ليش ما ضربتوه؟! كان مات المصلين ولو مئة بس كان الاف انقذوا …
    شو نقول وقتها كان لسا ما قام بكل مهامه..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *