>

العربية.نت- قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن السيناتور ‏جون ماكين والسيناتور ليندساي غراهام يمثلان نفسيهما ومجلسي الشيوخ والنواب خلال زيارتهما الحالية لمصر، وليسا وسيطين من قبل الرئيس باراك أوباما أو الإدارة الأميركية، وذلك بحسب ما نقلت عنه وكالة “أنباء الشرق الأوسط” (أ ش أ) الرسمية.

جاء ذلك في تصريحات لكارني خلال المؤتمر الصحافى للبيت الأبيض اليوم الثلاثاء 6 أغسطس/آب، وقال: “لا علم ‏لدي أنهما وسيطان.. أعتقد أنهما يمثلان مجلس الشيوخ والكونغرس الأميركي.. إنهما زعيمان ‏في مجلس الشيوخ، فيما يتعلق بالسياسة الخارجية للحزب الجمهوري بشكل خاص، ولكن من ‏المؤكد أنهما قد أجريا محادثة مع الرئيس أوباما ومع آخرين في فريق الأمن القومي للرئيس”.

‏وأضاف: “أعتقد أن الجهود التي يبذلانها في مصر، والمحادثات التي عقداها، تمثل المصالح واسعة ‏النطاق، ليس فقط المصالح التي تمثلها الإدارة، ولكن المصالح التي يمثلها الكونغرس فيما ‏يتعلق بما يحدث هناك”.‏

وأضاف كارني: “نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز يمثل الإدارة في القاهرة منذ عدة أيام ‏وخلال زياراته السابقة هناك.. السيناتور غراهام والسيناتور ماكين يمثلان نفسيهما ومجلس ‏الشيوخ والكونغرس الأميركي.. ولكننا نركز جميعاً على الوضع المتقلب جداً في مصر، ولا ‏شك أننا نجري مشاورات منتظمة مع أعضاء في الكونغرس، وخاصة أعضاء مثل السيناتور ‏غراهام والسيناتور مكين، اللذين لديهما اهتمام خاص بمصر والمنطقة”.‏

هذا ويلتقى الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء بوفد الكونغرس الأميركى لاستعراض ومناقشة الأزمة الراهنة في مصر، وذلك في إطار زيارة الوفد لمصر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *