>

بعد تداول مقطع فيديو يظهر الرئيس الأميركي باراك أوباما متحدثاً إلى المديرة العامة لصندوق النقد الدولي و”متجاهلا” رئيس الحكومة العراقية الذي جلس بقربهما، نفى البيت الابيض الثلاثاء ما أشيع عن أن أوباما تجاهل عمداً العبادي خلال قمة مجموعة الدول السبع الكبرى التي عقدت في ألمانيا.

وكانت مشاهد تلفزيونية أظهرت أوباما جالساً مع المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي على هامش اجتماعات القمة، حين اقترب رئيس الوزراء العراقي وجلس إلى يسار أوباما فيما كان الرئيس الأميركي يدير ظهره إلى هذه الجهة. ورغم أن العبادي بدا كأنه يحاول عبثاً جذب انتباه أوباما، إلا أن الأخير أكمل حديثه مع لاغارد ورينزي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست إن أولئك الذين رأوا في هذه المشاهد سلوكاً متعالياً من جانب الرئيس الأميركي يعانون من “نقص في الثقة يرجع إلى أيام المدرسة”، مؤكداً أن أوباما والعبادي تحدثا بالقدر الكافي خلال القمة.

وكان العبادي دعي للمشاركة في قمة قادة الدول الصناعية السبع الكبرى والتي جرت يومي الأحد والاثنين في قصر الماو على بعد مئة كلم جنوب ميونيخ. وقد شارك رئيس الوزراء العراقي خصوصاً في اجتماع عمل وأجرى مباحثات ثنائية مع أوباما.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. هم يعاملونه وفق مقولة هتلر حين سُئل : ” من هم أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟”
    فأجاب:أولئك الذين ساعدوني على احتلال بلدانهم..

    منقول
    .

    والشيعه وفتاوى السيستاني هم من سمحوا باحتلال امريكا للعراق ..

    1. نعم معك حق في كل ماقلتيه
      بس نسيتي تضيفي قواعد طاىٰرات التحالف التي انطلقت من الاراضي السعودية لضرب العراق كانت مقرها السعودية
      الكل ساهم في خراب العراق

      1. غلطانه يابسمه ! بل انطلقت الطائرات من قواعدها في قطر والدبابات من الكويت ..
        وبإمكانك الاطلاع و التأكد ان اردتِ..
        اعاد الله للعراق الامان والاستقرار واخزى ايران واذنابها عنه ..آمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *