>

رغم الحجب المفروض على مواقع التواصل الاجتماعي دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني المواطنين الإيرانيين إلى المشاركة في شبكات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، قائلاً: “يجب علينا أن نوسّع قطاع اللغة الفارسية في هذه الشبكات”.

وأفادت وكالة “إيسنا” الطلابية للأنباء بأن التلفزيون الإيراني ألغى البث المباشر لكلمة روحاني يوم السبت الماضي، رغم التنسيق المسبق مع مكتب رئاسة الجمهورية.

يُذكر أن اليمين المتشدد المعروف بمواقفه المعارضة لحكومة روحاني يهيمن على هيئة الإذاعة والتلفزيون، ويتم تعيين مديرها من قبل المرشد مباشرة، حيث يترأسها الآن عزت الله ضرغامي وهو من الشخصيات المقربة من خامنئي.

وتأتي تصريحات روحاني هذه في ظل انتقادات واسعة وتذمر في أوساط المجتمع الإيراني من الحظر المفروض على شبكات التواصل الاجتماعي كفيسبوك ويوتيوب وتويتر وغيرها في السنوات الأخيرة في إيران، بينما هي متاحة لمسؤولي الحكومة وقادة النظام الإسلامي، حيث يمتلك كل من المرشد الأعلى ورئيس الجمهورية ووزراؤه ومسؤولون كبار في البلد حسابات على تويتر وفيسبوك.
انتقد شبكات الإنترنت

وجاءت تصريحات روحاني على هامش مهرجان الدورة الرابعة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث انتقد روحاني الذي يُوصف بالمعتدل مشاكل شبكات الإنترنت والتقصير في خدماتها للمواطنين.

ووفقاً لوكالة “إيسنا” للأنباء فإن روحاني قال في كلمته إن “تحقيق التنمية أمر غير ممكن من دون امتلاك التكنولوجيا الحديثة”، لافتاً إلى أن بلاده ماضية نحو القرية العالمية في عصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، مؤكداً أن “مصلحة البلاد في المجال السياسي هي في تحصين الأمن القومي والأسرار القومية وليس في شيء آخر”.

وأضاف الرئيس الإيراني: “لقد انتهى زمن النظرة الأحادية، وفرض خطاب واحد على الشعب، فكلما كانت رسالة الإعلام متنوعة كلما لقت صدى واسعاً في العالم، وستترك تأثيراً أقوى وأكبر”.
روحاني: الشبكات الاجتماعية فرصة

وتابع روحاني “لا ينبغي النظر إلى الشبكات الاجتماعية على أنها أمر مفروض علينا، بل يجب أن ننظر إليها كفرصة، كما يجب علينا أن نعترف بحق الشعب في الاتصال بشبكة المعلومات العالمية كجزء أساسي من حقوق المواطنة”.

ووجّه روحاني جزءاً من كلمته لمخاطبة المتشددين قائلاً: “لماذا نعيش حالة عدم الثقة؟ لماذا لا نثق بشبابنا؟ إن حظر شبكات التواصل الاجتماعي يشبه حظر أجهزة الفيديو في حقبة الثمانيات”. وتابع روحاني: “إن انتشار الفيديو ومن ثم الصحون اللاقطة والفضائيات لم يؤدِّ إلى انهيار القيم الإسلامية والهوية الإيرانية لدى الشباب كما كنا نظن، وكذلك الأمر سيكون بالنسبة لشبكات التواصل الاجتماعي”.

وكان روحاني قد أصدر قراراً في وقت سابق يقضي بإلغاء حظر “واتساب” في البلاد.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *