>

أعدت الحكومة العسكرية التايلاندية آلافاً من جنود الجيش والشرطة لمنع أي احتجاجات اليوم الأحد، ضد استيلائها على السلطة مع إغلاق المراكز التجارية وبعض محطات القطارات في مناطق وسط بانكوك التي من المتوقع أن يتجمع فيها المحتجون.
واستولى الجيش على السلطة في 22 مايو، بعد احتجاجات استمرت أشهرا وأدت إلى تقويض حكومة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا، وإجبار الوزارات على الإغلاق لأسابيع وإلحاق الضرر بثقة قطاع الأعمال والتسبب في انكماش الاقتصاد.
ووقعت احتجاجات ضد الانقلاب في بانكوك منذ ذلك الوقت، على الرغم من أنها صغيرة وقصيرة.
وتتوقع السلطات أن يتجمع المحتجون في عدة نقاط في العاصمة بما في ذلك منطقة في الوسط، حيث تقع مراكز تجارية كبيرة. وحظر الجيش التجمعات السياسية لخمسة أشخاص فأكثر.
وقال نائب قائد الشرطة سوميوت بومبانمونج: “إن 5700 شرطي وجندي أرسلوا إلى تلك المناطق، كما تأهبت وحدات الانتشار السريع لمنع الاحتجاجات من الامتداد لمناطق أخرى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *