>

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ما زالت تأمل التوصل إلى اتفاق بشأن الوقود النووي مع إيران، مؤكدة أن العرض الذي قدم لطهران بشأن تخصيب اليورانيوم في الخارج ما زال قائما رغم ما تردد عن رفض إيران أجزاء رئيسية منه.

وقالت الناطقة باسم الوكالة الذرية جيل تودور الأربعاء إن الوكالة مستمرة في العمل بنية طيبة كوسيط محايد من أجل التوصل إلى اتفاقية دولية بشأن الوقود النووي مع إيران وفق مقترح قدمته الوكالة في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي وحظي بمساندة الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن دبلوماسيين في فيينا قولهم إن إيران قدمت مذكرة للوكالة الذرية ترفض فيها أجزاء رئيسية في مشروع الاتفاق الذي يقضي بأن ترسل 70% من إنتاجها من اليورانيوم المخصب إلى الخارج، نظير حصولها على وقود لمفاعل أبحاث طبية.

وقالت تقارير إن سفير إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية أبلغ مديرها الجديد يوكيا أمانو في وقت سابق من هذا الشهر بأن حكومته تريد الاحتفاظ باليورانيوم الخاص بها في البلاد تحت سيطرة الوكالة.

تقرير أميركي

وكانت الولايات المتحدة قد أمهلت إيران حتى نهاية الشهر الماضي لقبول الخطة التي صاغها المدير العام السابق للوكالة الذرية محمد البرادعي وتتضمن حوافز اقتصادية وسياسية مقابل وقف تخصيب اليورانيوم، لكن إيران تجاهلت المهلة مما دفع الولايات المتحدة وحلفاءها للتلويح بإمكانية فرض الأمم المتحدة عقوبات أشد عليها.

من جهة أخرى نقلت رويترز عن تقرير استخباري أميركي يجري إعداده حاليا أن هناك أدلة على مضي إيران قُدماً في أبحاثها الخاصة بالأسلحة النووية، لكنها لم تطلق بعد برنامجها لتصنيع قنبلة ذرية.

وتتهم قوى غربية إيران بمحاولة تطوير قدرات صنع أسلحة نووية تحت ستار برنامج مدني لتخصيب اليورانيوم تقول طهران إنه سيستخدم وقودا لشبكة محطات كهرباء تعمل بالطاقة النووية في المستقبل.
المصدر: وكالات



شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. لم لم تضرب ايران؟ هناك من يقول بان امريكا لم تغزو ايران لانها عاجزة عن ذلك بفضل قوة ايران، وهنا نواجه لعبة إيرانية – امريكية – اسرائيلية تقدم لنا امريكا والكيان الصهيوني بمظهر العاجز عن مهاجمة ايران من اجل شلها ومنع (خطرها)، اذا افترضنا انها فعلا تشكل خطرا على امريكا والكيان الصهيوني. فهل صحيح إن امريكا بكل ماكنتها العسكرية وقدراتها التكنولوجية، التي تعد الافضل في العالم، لا تستطيع حرمان ايران من مصادر قوتها العسكرية الفائضة عن حاجتها؟

    لنفترض لاغراض الجدل بإن امريكا غير قادرة على غزو شامل لايران، كما فعلت في العراق، نتيجة التورط الخطير في العراق والذي أستنزف قدرات امريكا بصورة خطيرة وحيّد خيار تحقيق نصر حقيقي او شن حرب اخرى، طيب غزوها مستحيل، ولكن هل هذا يعني عجز امريكا عن شن حرب صاروخية وجوية، ان ارادت، من اجل تدمير مصادر (الخطر) الايراني المزعوم إن كان هناك خطرا فعلا؟ الجواب هو كلا انها غير عاجزة وتستطيع تدمير المشروع النووي الايراني، بل والقدرة العسكرية الايرانية، بقصف جوي وصاروخي لعدة اسابيع كما فعلت مع العراق. هذه حقيقة أولى يجب الانتباه لها ويعرفها اي عسكري لديه اطلاع ولو بسيط على القدرات المقارنة بين امريكا وايران.

    ولكن قد يرد البعض بالقول إن ايران سترد بقصف القوات الامريكية في العراق والخليج العربي وعلى منشأت النفط، وهو ما يردع امريكا! هل هذا صحيح؟ طبعا لا، فان بامكان امريكا ان تحبط اكثر هذه الهجمات الايرانية بفضل اسلحتها المتطورة المضادة للصواريخ من جهة، وقدرتها على تدمير البنى التحتية والمنشأت الاقتصادية الايرانية اذا ردت ايران على موجات القصف الجوي والصاروخي من جهة ثانية، وهذا امر تعرفه ايران وتتجنبه لانه سيخلق فوضى وتدهور الامن الايراني مما يسمح بتمردات داخلية كثيرة. وفي هذا السيناريو فان الخسائر متوقعة ومحسوبة لان امريكا لا تقوم بمناورة تدريبية بلا خسائر بل تنفذ مخططا امبرياليا شاملا لابد وان يتضمن خسائر محسوبة.

    اذن لم لا تضرب امريكا أو الكيان الصهيوني ايران رغم مرور ثلاثة عقود على الصراع بينها؟ الجواب العملي وليس النظري هو مانراه في العراق وكل الاقطار العربية، فاولا، غزو العراق ما كان له إن ينجح لولا الدعم الايراني، كما اعترف قادة ايرانيون كثر وهو ما وضحناه، وبما إن غزو العراق هو الهدف الستراتيجي الامريكي الاول والاهم، كما اكدت تجربة غزو العراق وبدء الحرب منذ عام 1991 واستمرارها حتى الان، وهو اي تدمير العراق، ثانيا، الهدف الستراتيجي الصهيوني الاول كما اعترف شارون وعوديد ينون وغيرهما مرارا، فان ايران تنفذ سياسات تقدم خدمات ستراتيجية عظمى، وليس ثانوية، لامريكا والكيان الصهيوني تجعل شغبها ومطاليبها مهما كانت عالية ثمنا مقبولا لقاء تلك الخدمات الايرانية الخطيرة.

    وعلينا إن لا ننسى الخدمة الستراتيجية الاخرى التي تقدمها ايران لامريكا والكيان الصهيوني وهي نشر الفتن الطائفية بعد إن فشلت كل القوى المعادية للامة العربية منذ بداية القرن الماضي كفرنسا وبريطانيا وامريكا ثم الكيان الصهيوني في اثارة اي فتنة طائفية كبيرة فجاءت ايران خميني لتحقق هذا الهدف الخطير والمشترك لكل من الصهيونية والغرب الاستعماري.

    امريكا لا تريد ضرب ايران ليس لانها لا تستطيع ذلك بل لان ايران تلعب دورا خطير في الاقطار العربية وهو نشر الفتن الطائفية وشرذمة الاقطار العربية واستنزافها وتخويفها بالخطر التوسعي الايراني، والذي يخفي ويقزم الخطرين الامريكي والصهيوني وهما خطران قاتلان، وتلك شروط مسبقة تحتاج اليها امريكا لتعزيز وجودها وبيع المزيد من الاسلحة للعرب، كما يحتاجها الكيان الصهيوني لانها تشغل العرب بعدو اخر يستنزفهم ويدمر مصادر قوتهم فيرتاح من (الخطر العربي).

  2. ماذا فعلت الوكالة فى العراق هل منعت امريكا من غزوهذا البلد.واقسم لكم اذا خرج اليورانيو من ايران لن يعود فحذارى بل الف حذارى من تصديق هذه الادعاءات فهم اول من ينقد العهود والمواثيق !!!!

  3. اختلف مع سيد فريد البدري – لو تلاحظ كبار القاده المصريين المحللين
    العسكريين و هيكل والكثيرين – سترى ان ايران هي العدو الاوحد والاخطر
    في كل العالم على اسرا ئيل المشككون هنا هم يعرفون الحقيقه ويحرفونها
    عن واقعها – انا مثلك اعاني هم الامه وتفرقها وتملقها سياسيا للغرب واسرائيل الا انني لن اخدع من الاعلام الغربي والعربي التابع الذليل – انا ارى بان الغرب يتجنب الحرب على ايران بعد ان زج المراهق بوش جيوشه عبثا في العراق وافغانستان وورط امريكا شر توريط.
    بالنهايه السبب من عدم ضرب ايران وباختصار-
    ايران ستغلق الخليج العربي وستضرب القواعد الامريكيه بالعراق
    وفي قطر وفي عموم الجزيره العربيه وستمطر اسرائيل بالصواريخ التي لن
    تكون صواريخ -عاديه- و سترتفع اسعار البترول الى ارقام خياليه وستغير الوضع كليا بافغانستان – انها الحقيقه التي يتجنبها الغرب كله وهو يستعرض القوه هنا لمكاسب على طاولة المفاوضات ليس الا.
    بالمقابل العرب ومع كل الاسف لن يحتاجوا الى من يفرقهم او يتوسع على
    حسابهم هم في تخلف وضياع وقتال داخلي دينيا وعشائريا ومن كل النواحي
    ولله وحده الامر سبحانه تبارك وتعالى .

  4. الله يبارك فيكم اخوتي.. ..ويرجع الاستقرار والامان لبلدنا الحبيب….وشكراً على تعليقاتكم السياسية رفيعة المستوى

  5. الغرب يعي تما ما انه لايمكن له عمل اي شيء لانهم يعرفون واقع ما وصلت ا ليه ايران
    تدكروا ان ايران و كوريا ا لشماليه كا نوا علي القاءمه ا لاو لي قبل العراق

  6. وهل برأيك سيدي فجر البعيد ان ايران هي قوة اسلامية او لاجل الاسلام مثلأ في اي بقعة تناحر تجد ايادي ايرانية وراها ..مثال .. الحوثيين دعم ايراني ..جنوب لبنان وحزب الله دعم ايراني..دارفور والمتمردين دعم ايراني .زهذا عدى تدخلها بكل صغيرة وكبير بشؤؤن العراق وانت اعلم بذلك لانك ابن العراق والاحض منك دومأ تعقب على كل تعليقاتي حول ايران ودومأ تقول لي اختلف معك ما هو السر لاادري..؟
    ايران لا تحب العراق لا بل تريدهم اذلاء مطيعين لها وغدأ ستثبت الايام والسنين لو تابعت بدقة كلما يأتي متكي وزير خارجية ايران للعراق خهري مري يحدث شيء رهيب كالانفجارات الرهيبة او مثل ما يسموها الدامية واجثاث السنة اقصد البعثيين وغيرها لاحض بس كل قدوم متكي اوكي حبي تحياتي الك

  7. الذي يدفع الغرب لعدم ضرب ايران ، ليست قوة ايران العسكرية ( التى يضخمها الغرب كذبا ، كما ضخم قوة العراق وقال انها اكبر رابع جيش في العالم !!!) … وليس خوفا على الدولة العبرية من صواريخ تنهال عليها ، … كل ما في الامر أن الصين تقف لهم بشراسة لحماية مصالحها البترولية ، وامدادات ايران لها ببترول رخيص …

  8. تودي خلي ياخذون اليورانيوم شعليج انتي خايفة على ايران هههههههههه
    سلام الك

  9. تمام توب كما حصل للعراق واتفق مع الصين نفس السيناريو بالضبط
    شكرأ على هذا التوضيح

  10. يا اخي كما يقولون ما حك جلدك مثل ظفرك وكما تقو لون الكبير كبير وا لصغير منعرفوهش
    اسراءيل لو استطا عت لضربت المنشا ت ا لايرانيه كي اعطيك فكره

  11. اخي العزيزفريد تحيه طيبه وبعد – انا لست عراقيا – مع اعتزازي بارض
    وشعب العراق – بالنتيجه نحن اخوه بالدين والعروبه الا انني وبدقة متناهيه
    لن امدح جهه او اقصرها دون وجه حق – واذا يزعجك عدم اتفاقي معك على
    موقف او راي فلا يهمك اقدم اعتذاري واترك الموضوع نحن لسنا في ساحة
    حرب بالنهايه – تقبل تحياتي واعتزاي مره اخرى .

    اخوك
    الفجر البعيد

  12. لالالا عزيزي فجر انت اخي بس حبيت امازحك لا اكثر وشكرأ لك اخي الورد كل ذوق وهذا من اصلك يا طيب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *