نقلت وكالة فارس للانباء عن نائب وزير الداخلية الايراني قوله ان العديد من القتلى والجرحى سقطوا الخميس جراء هجوم انتحاري استهدف مسجدا في مدينة زهدان بجنوب شرق ايران.

وقال علي عبدالله ان الهجوم استهدف مسجد الجماعة في مدينة زهدان في ولاية سيستان بلوشستان.

وقالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية “وقع انفجاران شديدان في مدينة زهدان في اقليم سيستان وبلوخستان.”

واضاف المسؤول الايراني “قبل ساعات وقعت عملية تفجير انتحارية امام مسجد الجماعة ما ادى الى سقوط العديد من الشهداء والجرحى”.

وتابع “ليس لدينا بعد العدد الدقيق للاصابات نتيجة هذه العملية الانتحارية، الا ان من المؤكد ان شهداء عديدين سقطوا اضافة الى العديد من الجرحى”.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية من جهتها ان الهجوم كان عبارة عن تفجيرين متلاحقين وقع اولهما في الساعة 21,20 (16,50 ت غ) وتبعه الانفجار الثاني مباشرة.

وشهدت مدينة زاهدان، التي تبعد حوالي 1100 كيلومتر (حوالي 700 ميل) إلى الجنوب الشرقي من العاصمة طهران، العديد من أعمال العنف مؤخراً، كما شهدت العام الماضي مصادمات دامية بين قوات حرس الثورة الإيرانية وعناصر مسلحة.

ففي أواخر مايو/ أيار من العام الماضي، لقي 15 شخصاً مصرعهم وأُصيب أكثر من 50 آخرين، نتيجة انفجار وقع في مسجد “أمير المؤمنين” علي بن أبي طالب، في زاهدان، ولم تعلن أي جهة، على الفور، مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أودى تفجير انتحاري شهدته مدينة “سرباز”، بنفس المحافظة، بحياة 29 شخصاً على الأقل، بينهم مساعد قائد سلاح البر بقوات الحرس الثوري، وهو الهجوم الذي زعم مسؤولون إيرانيون إن للولايات المتحدة دور فيه، في الوقت الذي عبرت فيه واشنطن عن إدانتها للهجوم.

وأشارت طهران بأصابع الاتهام إلى الإدارة الأميركية، دون أن تكشف عن مبرراتها لهذا الاتهام، حيث قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني: “نعتبر أن الهجوم الإرهابي الأخير هو نتيجة لأعمال الولايات المتحدة، وهو دليل على العداء الأميركي لنا.”

وفي أبريل/ نيسان 2008، استهدف انفجار مماثل مسجداً في مدينة “شيراز” الجنوبية، أدى إلى سقوط 13 قتيلاً وأكثر من مائتي جريح، في هجوم قالت الحكومة الإيرانية إنه وقع بعبوة ناسفة تم تصنيعها يدوياً، إلا أنها عادت لتشير إلى أن العبوة تمت سرقتها من معرض لمخلفات الحرب العراقية الإيرانية، في ثمانينات القرن الماضي، كما ألمحت إلى تورط “دول غربية” في الهجوم.
وكالات

شارك برأيك

‫24 تعليق

  1. هالشكل بينوا على حقيقتكم, لن يُقتل الاّ الأشراف
    الأيرانيين من أكثر الناس اساءةً للأسلام بالخارج, لكن هؤلاء روّاد المساجد هم من يُقتلون وليس الذين شاركوا صاحب الرسوم المسيئة في عرضه الأخير,
    وكالعادة الدقيقة 6, هيا تجلّي وباني يا نظرية المؤامرة

  2. الله واكبر
    يعني حتى بيوت الله والمصليين تفجروهم
    غضب الله على الارهابيين وعلى من يساندهم

  3. هي فتنة يريدون منها ضرب المسلمين ببعضهم لانهم يعلمون ان الدين هو المحرك اللرئيسي لمثل تلك الفتنة ، فمرة تتم مهاجمة مسجدا للشيعة ومرة تتم مهاجمة مسجدا للسنة ، اعتقد ان المسألة تتعدى التعصب من هذا او ذاك من كلا الطرفان ، بل هي ايدي تلعب في الخفاء لضرب الوحدة الوطنية بايدي داخلية كالعادة !!! رحم الله جميع الابرياء من كلا الطرفان ، ولعن من يشعل الفتن مهما كان هذا شخصا ام دولة .

  4. welah ya a5 zein el3abedin hay heyi el7a2i2a,w tari2et kalemak be zakerni be a5 t3araft 3lay hon be nawwaret w kan dayman kalemo mo2ne3 w saba2 la kalam kon badi e7ki,w sardo lalmawdo3 kanit metel tari2tak alili beljemal w kteri belma3ani.bas 3asa geyabo 3an ljarede ykon 5ayr ya rab,w ta7eyati elak w elo

  5. الله يرحم جميع الموتى
    ماشفت كثير دخلوا يترحمون ؟؟؟؟؟؟
    ولا لانهم ليسو اهل فن
    ا م انهم ايرانيون؟؟
    شفت كلام بعث به احدهم الى القناة الجديدة ” اسطول الحرية”
    يقول فيه
    ” لما حارب حزب الله اسرائيل قالوالاتساندوهم انهم شيعه وعندما تمردت ايران على الو م الامريكية قيل انهم فرس واطماعهم في العرب لا تقفون معهم وحينما ظهرت تركيا وجابهت اسرائيل قيل انهم عثمانيون وبرضوا طمعانين في العرب
    كل مرة يتحججون لنا بشيء

  6. الله يرحم الجميع برحمته !
    أصبحت لعبة الفتنه الطائفيه مكشوفه للجميع فى كل البلاد العربيه !
    صرح شارون فى عام 2003 لجريده إيهود أحرنوت بأننا لا نحتاج لحرب جديده مع العرب فعندنا ما يكفى من الاسلحه البشريه والفكريه لجعل العرب يتقاتلون فيما بينهم :
    1. عندنا المسيحيين والمسلمين فى لبنان ؟
    2. عندنا المسلمين والاقباط فى مصر ؟
    3. عندنا السنه الاكراد والعراقيين ؟
    4. عندنا الاخوان فى الاردن ؟
    وعندنا القاعده فى الجزيره العربيه والمغرب العربى ؟
    وأمريكا تريد أن تتأكد بكل طريقه قبل ضرب إيران وجود أرض خصبه لفتنه وإنقلاب داخلى سريع ينجح تلك الضربه العسكريه ! وإلا فإن الضربه العسكريه تكون بلا مفعول يذكر وستأتى بنتائج عسكريه على الجميع عربا وصهاينه !!!

  7. الله اكبر حتى بيوت الله ما خلصت منهم . الله على الظالم
    يارب ارحم الشهداء والمسلمين الاحياء منهم والاموات اللهم امين

  8. حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم انصر الاسلام والمسلمين ودمر اعائك اعداء الدين .
    ” اللهم اغفر لهم وارحمهم ، وعافهم واعف عنهم ، اللهم إن كانوا محسنين فزد في حسناتهم ، وإن كان مسيئين فتجاوز عن إساءتهم ، اللهم اغسلهم بالماء والثلج والبرد ، نقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، أبدلهم أهلاً خيراً من أهلهم ، وداراً خيراً من دارهم ، وجيراناً خيراً من جيرانهم ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، واغفر لنا ولهم

  9. ان لله وان اليه راجعون
    يا ويلي ع ه عالم كيف تموت ادي في ابرياااااااااااء عم يدفعو ثمن ناس بلا دين وبلا ضميييير وعم يكونو ضحية لعبة كبييييرة
    يا ويلكن من الله ناس عم تصليي وتستغفر الله شو رحتو فجرتو يهود او ناس عم يطاولو ع دين او…… الله يعمي قلوبكن يا رب وانشالله بيصير فيكن ابشع موتاااات
    انشالله ما تفوت ايران بي دوامة تفجيرات ويكونو اوعااااااااااا من انو يبلش مسلسل تفجيرات فيهاااااااا لانها تحتوي ع كتيييييييييييييييييييير اديان
    هيدي لعبة كبيرة لعبة دول بي بعضها لتخليها تلتهي وتبعد عن ملفها نووووي
    لانو عالم الاسلامي والعربي ممنوع يكون في عنا تطور بي اي شي ولازم نضل تحت رحمة اميركااا واسرائيل

  10. الله يرحمهن يا رب ويجعل مثواهن الجنة ماتو هني وعم يصلووووو

  11. بادى الامر لن اترحم على احد منهم و الاسباب كثيره و لا اريد ان اطيل….

    وثانيا ارفض رفضا كليا هذا العمل الارهابي الجبان ايا كانت مبرراته و لو اني استبعد كليا ان يكون منفذوه مسلميين..

  12. allah yar7am ha2ola2 alshohada2 ,wa2laa eljana ensha2allah ,hayde mo2amara 3ala al muslimon ,bas hayda wale 2smoh baqhdad anta bagbaga2 mosh baqhdad ala hayda video ,anta ma beta3ref 2nno alfatna ashad mein al katel, anta wa hayda alkazab ,ya waylah mein allah,ayoha aldaaloon almokaziboon ,3ala kol 7al ana b2ol enshallah allah yahdekon.a

  13. اقول للاخ ليه ما تترحم على الميتين وهم اسلام وليه ماتعتقد ان الارهابيين اسلام بتطرفكم قطعتو اوصال العالم

  14. لانه ببساطة من الطرف الآخر المتعصب وليس الطرف المتوازن من اتباع مذهبه او المذهب الآخر!!!، الانسان السوي يترحم حتى على البوذي لانه انسان مثلنا اما قبول ترحمنا عليه ا لا فليس بيدنا وانما بيد الله سبحانه .

  15. زين…….ممكن تشرحلي معنى الانسان السوي بنظرك و ممكن تعطيني دليل انك كمسلم تستطيع تترحم على بوذي!!!! اتقي الله فيما تقول او اصمت .

  16. انت مش ربنا استغفر الله العظيم علشان تحدد مين يجوز عليه الرحمة ومين لأ..كلنا عبيد وكلنا هنقف قدام ربنا فى يوم وهنتحاسب..اتقى الله انت دعوا الخلق للخالق

  17. الانسان السوي اخي مواطن شريف هو الذي لا ينحاز الى طرف دون الآخر في الكوارث ويترحم على الجميع ، اما ما تؤمن به فانا احترمه وحتى لو ما وافقت عليه لان هذا رايك وقناعتك الشخصية , انا لا اقصد ان تكون غير ما انت عليه ، فقط ان تضع اعتبارا للامور الانسانية . وانا فعلا استطيع ان اترحم على اليهودي والبوذي وعابد الاصنام ، اما القبول فمن عند رب العباد جميعا … وكفانا تطرفا مقيتا …اما تقوى الله فهذا ليس من شانك ، فما بيني وبين ربي هو شيء خاص ولا دخل لاحد به حتى اقرب الناس لي .

  18. صلّوا على رسول الله
    أخ مواطن ؟؟؟ دعك من الأفكار هذه لا تكره الناس بسبب الدين او العرق عامل الناس كما علّمك الرسول وليس كما هو في مدرسة ابو سفيان ومعاوية ويزيد اتق الله وعد الى النور والله يهديك أنت في ضلالة يعني أن تكون مسيحيا او يهوديا خير من ان تكون مسلم يكره المسلمين .

  19. مشان الله ليش ما بدكم تفهمو اني ما بكره حد و اني مش متطرف ……بس اعتقد ان الاغلبيه هون ما بتتعمق بالاخبار السياسيه و الاحداث الي بتصير بالعالم و لا بتحاول تحلل اسبابها و نتائجها و بتحكم بس من خلال كيفية تلقيها للخبر……الي بصير بالعالم كله اكبر مني و منكم و هاد اشي مخططله…حتى طوشكم هون مخططلها مسبقا….عشان هيك بحب اختصر بهيك مواضيع لاني عارف نتائجها..سب و شتم و لا حياه لمن تنادي… الي في القلب في القلب و احنا انظلمنا كتيير و قريبا رح يرجع الحق لاصحابه و ما رح نتعامل مع الي اعتدو علينا الا كما تعامل سيدنا محمد مع كفار قريش لما فتح مكه الا من ابى و عاند فلن يكون هناك رحمه……تذكرو كلامي جيدا.

  20. اللهم ارحم جميع الابرياء الدين توفو….ورد كيد الكائدين في ادبارهم ووحد صفوف المسلمين …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *