>

قال البرلماني الإيراني ” جواد كريمي قدوسي ” في تصريحات له نقلتها وكالة أنباء ” ايسنا ” الإيرانية يوم أمس الإثنين أن أزمة الغلاء والفقر التي تعاني منها إيران سوف تنتهي مع ظهور نور الإمام المهدي المنتظر .

وأشار جواد قدوسي في خطابه للمواطنين الإيرانيين أن الفقر الذي تمر به البلاد هو نتاج مؤامرة من جهات أجنبية معادية لإيران .

وأضاف : ” تهديد المواطنين بالفقر وقطع الأموال والحرب أثناء معركة كربلاء أيام الإمام الحسين يشبه تهديد أمريكا والنظام الصهيوني لإيران في المرحلة الراهنة حيث تهدف هذه التهديدات لإضعاف إيمان المواطنين في النظام ” .

وتابع البرلماني الإيراني : ” التيار المؤيد للغرب ومزدوجي الجنسية عملوا خلال الأربعين عاما الماضية على تهديد حياة المواطنين وذلك عن طريق تعطيل الوحدات المنتجة والبطالة وشح العملات الأجنبية والعقوبات ونقص السلع الأساسية والاحتكار وزيادة أسعار المساكن والسيارات وحتى ملابس الأطفال بالتزامن مع تراجع القدرة الإنتاجية والشرائية ” .

واختتم جواد كريمي قدوسي تصريحاته موجها رسالة إلى الإيرانيين قائلا : ” إن الصبر على قدوم الصباح بات قريبا يا شعب إيران وسوف يُعاد إحياء عزتنا الإسلامية والإيرانية بعد بضعة أشهر وسينتهي الغلاء وافتقار الأموال مع ظهور نور المهدي المنتظر ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *