>

أثارت الفنانة المكسيكية الشهيرة لين ماي التي تبلغ 68 عاما، حالة من الجدل والصدمة لدى متابعيها بعد إعلان حملها من زوجها الشاب صاحب الـ 29 عامًا.

وأعلنت ماي، حملها من حبيبها الموسيقي ماركوس دي وذلك على حسابها الخاص على موقع “إنستغرام”.

ونشرت لين ماي مجموعة من الصور لها مع حبيبها، معلّقة: “يسعدني جدا أن أعلن أنني حامل في الشهر الثالث وماركوس دي سعيد للغاية أنه سيكون أبا”.

واعتبر المعلقون أن لين تمازح الجمهور، وخصوصا في هذا العمر وأنه في حال كان الموضوع صحيحا واكتمل هذا الحمل فستحطم الفنانة المكسيكية رقم موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكبر امرأة تنجب طفلا.

يذكر أن لين ماي هي ممثلة مكسيكية من أصل صيني، تعتبر واحدة من أشهر الشخصيات النسائية فيما يسمى بسينما فيشيرا والكوميديا المثيرة المكسيكية..

بدأت لين ماي كراقصة في إحدى الملاهي الليلة بالمكسيك، ثم انتقلت للعمل في أحد البرامج الاستعراضية، وجاءت انطلاقتها في عام 1975، عندما اختارها واحد من أشهر صناع الأفلام في المكسيك وهو ألبرتو إسحاق لتكون واحدة من أبطال الفيلم الشهير “تيفولي”، الذي يستعرض الأجواء الليلية لمدينة مكسيكو سيتي في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي.

وتُعرف لين ماي كواحدة من أشهر الفنانات التي لديها هوس شديد بعمليات التجميل وتغيير شكلها ومحاولتها الحفاظ على شبابها.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هناك وسائل كثيرة مثل: تجميد البويضة لفترة من الزمن ثم حقنها بعد ذلك بالسائل المنوي حين تقرر صاحبتها الإنجاب و هناك استئجار الرحم و في حالات نادرة جدا قد يكون الحمل طبيعي في سن متأخرة !!
    في كل الحالات هذا شأنها ،، لكن ما يثير الانتباه أكثر هو شكلها الفضائي بسبب عمليات التجميل !!!

  2. هناك قبيله في احد الدول الاسلاميه النساء يخملن حتى سن ٦٥ الامر عندهم طبيعي

  3. اكيد الزوج خبرة ومن أصول عربية ، ذوبها بالكلمات على طريقة نزار قباني .

    و قالت قد بلغتُ الأربعين
    أفلا ترى جمالي قد ذهب

    فقلتُ لها أرأيت يوماً
    قد نقُص من سِعره الذهب

    أو رأيت لوحة قديمة
    إلا و ازداد في أثرها الطلب

    فتلك الأربعون يا جميلتي
    قد زادت من بهائكِ العجب

    الناسُ تخشى أنْ يكبروا
    و أنتِ ناصعةٌ كتاريخِ العرب

    فاطمئني لن يزولَ جمالُكِ
    فإنَّ لكِ بالجمالِ ألفُ سبب
    اي وحدة تسمع هذا الكلام تزداد خصوبة وجمال.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *