وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتن “خطابا إلى الأمة”، مساء الإثنين، وسط ترقب دولي للخطوات التي ستتخذها روسيا حيال أوكرانيا.

وفي كلمة للشعب الروسي، أكد بوتن أن أوكرانيا ” جزء لا يتجزأ من تاريخ روسيا”، وأعلن قرار الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوغانسك جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا.

ووقع بوتن قرار الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوغانسك جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، مؤكدا أن القرارات المتخذة لحفظ الأمن الروسي.

وقال بوتن في الخطاب، إن الزعيم الشيوعي السابق جوزيف ستالين، حرر أوكرانيا ومنحها بعض الأراضي لتشكيل دولتها.. وهي جزء لا يتجزأ من تاريخنا.

أما عن منطقة دونباس المتنازع عليها، قال بوتن إنها “سحبت من سيادة روسيا إلى السيادة الأوكرانية”.. وأكد أن شرقي أوكرانيا “أرض روسية قديمة.”

وشدد بوتن على أن روسيا قدمت بشكل دائم مساعدات لشركائها في رابطة الدول المستقلة من الاتحاد السوفييتي، ومن ضمنها أوكرانيا.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا النوع الذي يرفض و يحارب الانفصال في عقر داره و يمنع تقرير مصير شعوب مضطهدة تعيش على أرضه و لكن بالمقابل يدعم ماديا و عسكريا الانفصال و تقرير المصير لدى جيرانه، منهم عدد و ما أكثرهم و ما أكثر خبثهم و كيدهم الذي غالبا سيكون مردودا عليهم إن شاء الله ! اسألونا احنا عنهم !! قالك سال مجرب لا تسال طبيب !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *