>

رد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على ما جاء بمذكرات السيدة الأمريكية الأولى السابقة ميشيل أوباما، صباح الجمعة، إذ اعتبرت أنه “هدد” أسرتها، معلتة أنها “لن تسامحه”، وفقا لما نقلته عنها صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

وقال ترامب للصحفيين: “لقد دفعت الكثير من المال لكتابة كتاب وهم دائما يتوقعون جدلاً قليلاً”، مؤكدا أنه أيضا “لن يسامح” زوجها أوباما.

 

 

وتطرقت ميشيل فى الكتاب إلى الحديث عن الرئيس ترامب حيث أشارت إلى اعتقادها بأنه وضع أمن عائلتها فى خطر بسبب ما ردده سابقا عن أن زوجها باراك أوباما لم يولد فى أمريكا، وهو ما ظل ترامب يؤكده لسنوات، قبل أن يتراجع عنه مع وصوله للبيت الأبيض.

وقالت ميشيل فى الكتاب أن الأمر كله المتعلق بمسألة مكان ميلاد زوجها كان مجنونا ويفتقر للذوق ولم يخفى التعصب وكراهية الأجانب، لكنه كان خطيرا أيضا ومتعمد لإثارة المجانيين.. فماذا لو أن شخصا غير مستقر عقليا حمل السلاح وذهب إلى واشنطن.

وتابعت قائلة إن دونالد ترامب بصوته العالى المتهور كان يضع سلامة عائلتى فى خطر مضيفة:”لذلك لن أسامحه أبدا”.

وعلقت صحيفة واشنطن بوست قائلة إن هذه اللغة الأكثر مباشرة التى تستخدمها ميشيل أوباما فى الحديث عن ترامب.

وانتقدت ميشيل ايضا سلوك ترامب إزاء المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلارى كلينتون فى عام 2016 حيث قالت إنه حاول مطاردتها وتقليص وجودها.




شارك برأيك

‫18 تعليق

  1. اغلب الامريكيين عُنصريين ويعرفون مبادئ ترامب العُنصريه ولولا انهم عُنصريون لما انتخبوه
    لكن لنكُن صريحين احيانا الواحد غصب عنه يصبح عُنصري سواء من الاحداث او من الاعلام الذي يعمل على الكراهيه , والاعلام سلاح اقوى من الرصاص
    ترامب غبـي لكن قراراته صائبه لمصلحة البلد او اغلبها نقدر نقول

  2. ترامب حقير وفاسد مع اباحياته ولا يستحق ان يكون رئيسا لاي دولة فهو كارثة حقيقية على العالم اولا وعلى العرب والمسلمين ثانيا وارجو ان يفشل بالانتخابات

  3. 3 من المذيعات اللواتي هاجمهن ترامب كن من الأفرو أمريكي وكانت عنيفه

  4. لم تُعجبني شخصية أوباما كسياسي فقد كان ضعيفاً (و هذا المُعتاد في بلد تحكُمه اللوبيات ) و لكن للأمانة كان مُفوهاً و خطاباته أكثر من رائعة ناهيكَ أنه كان مُثقفاً و قادراً على الكتابة بعكس بوش الإبن و ترامب !
    !!

  5. مساء الفل والياسمين اخر العنقود
    امل ان تكوني بصحة وعافيه
    اوباما خريج جامعة مشهوره والبقية لم يدخلوا الجامعات
    تحياتي لك

  6. مساء السعد و الورد أحمد …..
    الحمدلله بخير و أتمنى أن تكون كذلك …..
    للأمانة لم أكُن لأرد لو غيرت الإسم الأول ……بعض الأشياء لا يجب أن تتغيّر أحمد !
    بالنسبة لأوباما صحيح أنه خريج هارفارد و لكن القُدرة على الكتابة و الخطابة مَلَكة لا يتمتع بها الكثيرين حتى لو كانوا أذكياء أو خريجي أعرق الجامعات !
    !!

  7. مساء الفل والياسمين اخر العنقود
    الحمدلله انك بصحة وعافيه ويسعدني سماع ذلك .
    فقط اضفت اسم حماده 🙂 وشكرا لكلماتك فعلا احمد يستحق ان يبقى ولكن لا احب ان تهاجم الاخوات من اسم استخدمته ولكن اذا فقدت الاخلاق فقدت الانسانيه .
    اوباما يذكرني ب مارتن لوثر كينغ كان خطيبا مفوها وكلماته وخطبه تدرس في الجامعات والحقيقه ان كثير من الافارقه الامريكان المثقفين أفضل تعليما من غيرهم .

  8. بعض الأشياء تستحّق أن نُحارب لأجل نقائها …..من الجُبن الإختفاء خلف ما لا يُمثلنا و لا أعرفُكَ جباناً !
    اليوم سيلعب النصر و سيلعب الهلال ، أكيد النصر خسران كالعادة ??
    بالنسبة لأوباما أو غيره القُدرة على الكتابة تفتح لكَ مجالات غير محدودة للإبداع !
    !!

  9. فعلا اخر العنقود هناك مايستحق ان نحارب من اجله ولكن اتهام البريئات من الخبثاء لايرضي الا اصحاب النفوس المريضه .

    ولانني لا احب ان استسلم سأستمر في تشجيع النصر حتى النهايه 🙂 وامل ان نرد لكم بعض جميلكم ??
    فعلا كلامك صحيح لكن مارتن لوثر كينغ قصة مختلفه يشبه المنفلوطي وعائض القرني عندنا في الخطابه 🙂

  10. ساخبرك اخر العنقود يوما ما ان شاء الله عن اسباب وضع الايميل بدل الموال ????
    سببان لذلك 🙂 .
    تحياتي واراك لاحقا لاني مضطر للخروج.
    خالص ودي.

  11. يبقى مع الشجرة أغصانها أحمد لأنها تشبهُها ، من يرى الإنسان جميل سيبقى يراهُ كذلك مهما كان هُناك من مُحاولات تشويه و من ينتظر عثرة حتى لو كانت وهمية سيتغير و ينفض من حولك و هذه نعمة و ليست نقمة ، سقوط الأقنعة نعمة ألا تعرف مقولة” وتشاء أنت من الأماني نجمةً ويشاء ربّكَ أن يناولك القمرْ ! ” و هكذا هُم البشر يسقط من لا يستحّق البقاء و يبقى الأجمل ، الذي يُؤْمِن بقدرة الطُهر الضعيف على مُحاربة التلوث حتى لو أتى كإعصار هادر !
    بالنسبة للنصر آخر مُبارياته لم تكُنّ على المُستوى !
    القراءة تزيد المُفردات و تُغنيها و تُثري كتاباتك ، أعتقد يجب غرسها مُنذ الصغر بجانب الأشياء الأُخرى !
    لا عليك أحمد من الشروحات فمن يظن بِكَ الظنون لن يُصدقها و من يُصدقك لا يحتاج لشروحات !
    إن فاز الهلال لكَ مني سدر كنافة ?
    تحياتي لكَ و نهارك سعيد !
    !!

  12. مساء الورد أحمد ..
    شُكراً و مبروك للنصر أيضاً الفوز ، على فكرة أنا لم أقُل أن الفريقان سيتواجهان بل قُلت أنهُما سيلعبان البارحة .
    هذه لك و نهارك سعيد !
    !!

  13. مساء الخير اخر العمقود
    شكرا على الكنافة
    النصر قاز ب 2-1
    والهلال 3-0
    ماشاء الله مبدعين الهلاليين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *