>

رويترز- قال متحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف)، التي يقودها حلف شمال الأطلسي، إن انتحارياً فجر نفسه أمام إحدى بوابات وزارة الدفاع الأفغانية في كابول، اليوم السبت، وإن إطلاق نيران أسلحة صغيرة أعقب هذا الهجوم.

ولم يعرف شيء بشكل فوري عن ضحايا الانفجار الذي وقع أثناء زيارة وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل.

وقال المتحدث باسم “إيساف” إن هاغل لم يكن موجوداً في أي مكان قريب من موقع الانفجار، فيما صرح مسؤول دفاعي أمريكي بأن هاغل في مكان آمن بإحدى منشآت “إيساف”.

وأكد الهجوم التحديات الأمنية التي تواجه أفغانستان مع استعداد قوات حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة لمغادرة البلاد بحلول نهاية 2014.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *