>

العربية.نت- كشف رئيس الوزراء البريطاني السابق، توني بلير، عن أن الرئيس السوري بشار الأسد قد يبقى في السلطة في إطار صفقة لإنهاء الحرب السورية.

وفي خطاب له في لندن، اليوم الأربعاء، قال زعيم حزب “العمال” السابق، إن الحرب في سوريا كارثية وبلغت مرحلة بدا فيها أن بقاء الأسد أو استيلاء المعارضة على الحكومة خيار سيئ، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “تايمز” البريطانية.

وأعلنت المعارضة السورية في أكثر من مناسبة أنهم لن يقبلوا أي اتفاق سلام يسمح ببقاء الرئيس الأسد في السلطة، مؤكدين أن يديه ملوثة بالكثير من الدماء، مما يمنعه من لعب أي دور في الحكومة الانتقالية.

وأشار بلير إلى أن الفشل في الوصول إلى تسوية يعني أن على الغرب التفكير في التدخل العسكري.

وأضاف: “في حالة رفض الأسد هذا الأمر، يجب أن ننظر في اتخاذ تدابير فعالة لمساعدة المعارضة، وإجبارها على الجلوس على طاولة المفاوضات، بما في ذلك فرض مناطق حظر الطيران، إضافة إلى التأكيد على عدم حصول الجماعات المتطرفة على أي دعم من أي من الدول المحيطة بسوريا”.

يذكر أن بلير هو الذي أعطى الإذن بالتدخلات العسكرية البريطانية في العراق وأفغانستان.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *