>

شهدت الحكومة الإسرائيلية الجديدة، برئاسة اليميني نفتالي بينيت، ولأول مرة وجود 9 وزيرات، وتبين أن أصول 5 منهن من بلدين عربيين.

وبحسب موقع “العربية”، فأن إحدى المتحدرات من أصل عراقي، ولو لجهة الأم على الأقل، معروفة في إسرائيل بأنها أول من وصل من النساء إلى رتبة لواء بالجيش، وهي Orna Barbivai وزيرة الاقتصاد، المولودة قبل 58 سنة في مدينة “العفولة” بالشمال الإسرائيلي، لعائلة من 8 أبناء. أمها هاجرت إلى إسرائيل من العراق ووالدها هاجر من رومانيا.

من أصل عراقي أيضا، نجد وزيرة الداخلية في الحكومة الجديدة، والمولودة قبل 45 سنة في تل أبيب، لأب كان يعمل محاسبا قبل هجرته في الخمسينات من العراق عبر إيران إلى إسرائيل، ولأم كانت تعطي دروسا بالتوراة في بغداد، وهي Ayelet Shaked الحاصلة على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر من جامعة تل أبيب، والمتزوجة من طيار حربي، أم منه لابنين. كما سبق لأيليت شاكيد أن خدمت بالجيش كمدربة مشاة في “لواء جولاني” وعملت بعدها بحقل الهاي تيك.

وفي الحكومة الجديدة، تتولى Yifat Shasha-Biton المولودة في 1973 بتل أبيب، وزارة التعليم وتوابعها. والمعروف عن يفعاط شاشا- بيتون، الناشطة سابقا في حقل التعليم، أنها من أصل عراقي- مغربي، والدتها كانت ممرضة في المغرب، ووالدها من العراق، كان يملك شركة للنقل قبل هجرته إلى إسرائيل.

أما من ذوات الأصل المغربي، فنجد وزيرة المساواة الاجتماعية، العضو بالكنيست عن حزب “هناك مستقبل” الذي يتزعمه يائير لبيد، وهيMeirav Cohen المولودة في منتصف 1983 بالقدس المحتلة، لأبوين مغربيين هاجرا إلى إسرائيل، ومتزوجة أم لثلاثة أبناء. كما في سيرة ميراف كوهين، أنها تخرجت من “الجامعة العبرية” في القدس بماجستير بالاقتصاد وإدارة الأعمال، وفي 2011 تم تعيينها عضوا في المجلس البلدي للقدس.

من أصل مغربي أيضا، المولودة باسم Karine Elharrar-Hartstein قبل 44 سنة في تل أبيب، لأسرة مغربية انتقلت إلى إسرائيل في الخمسينات، وهي متخرجة بدرجة ماجستير بالقانون من “معهد إدارة الدراسات الأكاديمية” وماجستير ثانية بالحقوق من “كلية واشنطن للقانون” في الجامعة الأميركية، وتشغل وزارة الطاقة.

والمعروف أيضا عن كارين الحرار، المتزوجة والأم لابنين، أنها ملمة بالفرنسية، وهي محامية، عضو منذ 2013 بالكنيست عن حزب “هناك مستقبل” وبأنها مقعدة على كرسي متحرك لاعتلالها بمرض يسمونه Muscular dystrophy أو “سوء التغذية العضلي” علما أن “العربية.نت” طالعت عن المرض بأنه “يصيب الذكور فقط”بحسب الوارد عنه في مواقع علمية وطبية، بعضها يذكر أنه متوسط الخطر، لكن خطره كبير إذا تم إهماله واحتدم.



شارك برأيك

تعليقان

  1. طبيعي نحن شعب قدره ان يحكم العالم اجمع مهما كانت ديانة ابناءه ، وليس هي المرة الأولى ان يحكم العراقين العالم ، ففعلناها منذ سبعة الاف سنة منذ زمن نبوخذنصر ، بل كل ابناء الديانات السماوية يتفقون على انه جد أنبيائهم هو إبراهيم عليه السلام العراقي المولد والنشأة ، فهو جد جميع الانبياء بما فيهم نبيهم محمد صلى الله عليه واله خاتم النبين وعليهم اجمعين .

  2. اتمنى على الوزيرات العراقيات في حكومة أولاد العم ان ينسوا النوكاح حاليا ههههههههههههههه وان يبتعدوا عن العدوان والتعدي على حقوق بني جعبور هههعههههههههههه ويركزوا على اعادة الحق لاصحابه وإقامة السلام العادل ، والنوكاح ههههههههههههه الاغتصابي ماله لازم اصلا ههههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *