>

ارتفعت حصيلة قتلى عملية الدهس بالشاحنة التي وقعت مساء الخميس بجادة “لا رامبلا” السياحية في قلب مدينة برشلونة الإسبانية، إلى 13 قتيلا وأكثر من 50 جريحا في حسبما أعلنت الحكومة الكاتالونية. وقد أعلنت الشرطة عن اعتقال شخص على صلة بالاعتداء، فيما وردت أنباء عن اعتقال شخص آخر في وقت لاحق. وقد تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” المسؤولية عن الاعتداء.

أعلنت الشرطة الإسبانية مساء الخميس أنها تتعامل مع عملية الدهس التي وقعت مساء الخميس بجادة “لا رامبلا” السياحية المتفرعة من ساحة كاتالونيا في وسط مدينة برشلونة الإسبانية، على أنها على أنها عمل إرهابي.

وفي حصيلة جديدة أعلنتها الحكومة الكاتالونية في حدود الساعة الثامنة مساء، قتل 13 شخصا وجرح 50 آخرون في الهجوم.

وأعلنت شرطة برشلونة، ثاني أكبر المدن الإسبانية، أن حادث الدهس الذي وقع في جادة “لا رامبلا” هو “هجوم إرهابي”، وقال مصدر في الشرطة إن أحد المشتبه بهم فر من المكان “ويختبئ في حانة”. وتلاحق الشرطة مشتبها بهما اثنين، بحسب مصدر الشرطة. وقالت الشرطة في بيان في وقت سابق من مساء الخميس “حادث صدم كبير في لا رامبلا في برشلونة نفذه شخص يقود حافلة. سقوط العديد من الجرحى”.

كذلك، أعلنت شرطة كتالونيا الإقليمية اعتقال شخص في أعقاب الاعتداء وقالت على موقع تويتر “أوقفنا رجلا ونتعامل مع هذه القضية بوصفها اعتداء إرهابيا”، نافية “اختباء أي شخص في حانة في وسط برشلونة” على ما أفاد مصدر في الشرطة سابقا.

وقد تم التعرف الخميس على هوية مشتبه به اعتقل إثر الاعتداء بواسطة شاحنة في مدينة برشلونة والذي خلف 13 قتيلا، بحسب أكبر نقابة للشرطة الإسبانية.

وتبين أنه يدعى إدريس أوكابير بحسب ما صرح متحدث باسم النقابة الموحدة للشرطة لفرانس برس. وقال يواكيم فورن في تغريدة “نستطيع أن نؤكد أن 13 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 50” آخرين.

واعتقل مشتبه به ثان في الاعتداء، وفق ما أعلن رئيس إقليم كتالونيا كارل بيغديمونت.

وندد القصر الملكي الإسباني ورئيس الوزراء ماريانو راخوي بالاعتداء.

وكتب راخوي على تويتر أن “الإرهابيين لن ينتصروا أبدا على شعب موحد يحب الحرية في مواجهة الهمجية”.

وكتب قصر الملك فيليبي السادس “لن يرهبونا. إسبانيا كلها هي برشلونة”.

وفرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المنطقة التي وصلت إليها العديد من سيارات الشرطة والإسعاف، بحسب مراسل فرانس برس.

وقالت شرطة كاتالونيا على تويتر “لا تقتربوا من المنطقة” التي شهدت الحادث.

وأعلنت السلطات في وقت لاحق أن شخصا واحدا على الأقل قد قتل في الحادثة، وأصيب 32 آخرون، بينهم عشرة بحالة خطيرة.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. الى متى تتحملون هولاء الحثالة في بلدكم ان الاوان لتخلص منهم انهم سرطان ينخر بلدكم انهم قنابل مؤقوتة اي مسلم مهم يكون معتدل فانه يتحول الى ارهابي بسورة وحديثين افرضوا ان ما حدث في بلدكم جدث في بلد اسلامي والفاعل مسيحي تأكدوا لقضوا على كل المسيحين في نفس اليوم فكروا وتوكلوا قبل فوات الاوان

  2. مجرم اطردوه من اسبانيا امازغي بربري عاد للبربرة و التوحش اطردوه بعد سجنه قرف

  3. المُشكله الخير يخص والشر يعم وكُل هذا سيأتي بنتائج عكسيه كبيره بالمثستقبل على المسلم الاوروبيي ( المُتجنس )
    اكيد ستختلف الرئيه للمسلمين لان داعش تنسب نفسها للاسلام للاسف وانا لا ارى منها شيء من الاسلام

  4. عراقية و تفتخر دائما تتساءل لماذا لا يطرد الغرب المسلمين من بلادهم و سوف أقدم لها خدمة و أجيبها عن أسئلتها التي لا تجد لها جوابا شافيا.
    ما يجعل الغرب لا يطرد المهاجرين هو أن الكثيرين منهم -و سنأخذ فرنسا على سبيل المثال التي تعرف استقرار الكثير من المهاجرين بها- لا تستطيع الاستغناء عن ثروات تلك البلاد ففرنسا مثلا تستورد الثروات الطبيعية الخام من شمال افريقيا و افريقيا عامة بأثمان بخسة ((بترول، غاز، ذهب، حديد، فوسفاط، نحاس، فضة إلخ….)) لتعمل على تصنيعها و تصديرها مرة أخرى لأسواق افريقيا و الاسواق العربية.. شركات فرنسا تغزو افريقيا و خاصة مستعمراتها السابقة فالمنتوج الفرنسي يعرف رواجا هناك فمن سوف يقتني منتوجات فرنسا إن لم تقتنيها بلدان العرب و افريقيا؟ لمن تبيع الأسلحة و الطائرات الحربية إن لم تشتريها افريقيا ومعها العرب؟ الرساميل الفرنسية تغزو أسواق افريقيا و معها العرب في شكل استثمارات ضخمة يعني السوق الافريقي و العربي بمثابة سوق رائجة في استقطاب استثمارات فرنسية ضخمة و بيد عاملة عربية و افريقية رخيصة جدا. ذكرت لكي فقط اليسير مما تستفيده فرنسا من بلاد المهاجرين و لو أن ما تستفيده من بلداننا أكبر بكثيييييييييييير مما تخيلينه انتي و مما يستوعبه عقلكي الضئيل و المحدود. فلهذا يا عراقية و تفتخر هي ساكتة على المهاجرين لأنها لو تطردوهم جميعا سوف تحرم من ثروات بلدانهم التي تنهبها.
    و هكذا فبلداننا عبارة عن مناجم ذهب ودجاجة تبيض ذهبا وألماسا بالنسبة لفرنسا و أوربا و أمريكا عامة.. شفتي شو الي مسكتهم عن المهاجرين؟
    و لكن إن طردوهم و تركوكي أنتي مثلا بماذا ستنفعيهم يا عراقية و تفتخر؟ بحمل صليب خشبي في عنقك أم ببعض الشمع الذي سوف تشعلينه في كنيسة مهجورة لا يدخلها أحد أم بقداسات كنسية مرة في سنة عندما تتذكرين المسيح عليه السلام؟ هل هذا ما سوف تقدمينه أنتي لأوربا؟ طقوسكي لا تهم أوربا بل ما يهمها ثروات بلاد المهاجرين.
    أتمنى أن أكون قد أفدتك و جاوبتك على سؤالك الذي يؤرقك و هو بمثابة عظم محشور في حلقك هههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *