>

شهدت منطقة “فيرغسون” بولاية ميزوري الأميركية اليوم الثلاثاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني احتجاجات عارمة بعد أن أعلنت السلطات يوم الاثنين أن هيئة محلفين عليا قررت عدم توجيه اتهام إلى ضابط شرطة أبيض فى واقعة إطلاق الرصاص التى قتل فيها فتى أسود غير مسلح فى أغسطس.

وقام حشد من الغاضبين برشق أفراد الشرطة الذين شكلوا حائط صد باستخدام دروع مكافحة الشغب خارج المبنى بزجاجات وعلب معدنية بعد أن سمعوا أنباء نتيجة اقتراع هيئة المحلفين بعدم توجيه اتهام إلى الضابط دارن ويلسون عن واقعة إطلاق الرصاص التى قتل فيها مايكل براون 18 عاما.

وتضامنا مع فيرغسون بدأت تحركات احتجاجية مماثلة في المدن الأمريكية الكبرى، وعلى رأسها نيويورك وشيكاغو، وكذلك العاصمة واشنطن، التي تجمع المحتجون فيها خارج البيت الأبيض.

وكان الشاب مايكل براون قد قُتل وضح النهار على يد ضابط شرطة في فيرغسون، وزعم المتظاهرون أن براون لم يكن مسلحا وقت إطلاق النار.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. رغم وصول اوباما للبيت الابيض الا انت العنصريه العرقيه موجوده ولم تنتهي اذا كان الشرطي فعل مافعل متعمدا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *