>

أشارت صحيفة “ذا انديبندنت” البريطانية في إصداراتها إلى الملف الإيراني وإعلان طهران إرسالها أحد القرود إلى الفضاء، والتحاليل التي دققت في الصور ومقاطع الفيديو التي غطت هذا الحدث، والتي تشير إلى أن صور القرد الذي تم نشرها قبل الرحلة الفضائية تختلف عن صور القرد بعد هذه الرحلة، واحتمالية وجود قردين مختلفين في كلتا الصورتين.
وبينت الصحيفة أن خطوة النظام الإيراني هذه، والزوبعة الإعلامية التي غطت الحدث، تأتي في الوقت الذي تزداد فيه الضغوط على إيران من قبل المجتمع الدولي حول الملف النووي للبلاد.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. مو عيب انك تكون متخلف العيب ان تكون متخلف و تتبجح بأنك متطور !

  2. هااااااااها ولماذا تفبرك أيران شيأ مثل هذا والجميع يعرف الى اين وصلت في التكنولوجيا والعلوم والأعتماد على النفس …………….الجزائر

  3. هذا القرد تعب نفسية البريطانيين
    انا صرت اخاف علية من الحسد او الاغتيال

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *