>

سربت عائلة زعيم المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي صوراً له وهو في المستشفى، حيث نقل الأسبوع الماضي وقد بدت عليه ملامح التعب والمرض. ونقلت الصور صحيفة التليغراف البريطانية، التي أشارت إلى أن عائلة موسوي اتهمت السلطات الإيرانية بأنها تنتهج معاملة قاسية في تعاطيها معه، لاسيما بعد فرض الإقامة الجبرية عليه في منزله ما جعل حالته الصحية تتفاقم لاسيما مشكلة قلبه.

وكانت وسائل إعلام داعمة للتيار الإصلاحي أكدت الأسبوع الماضي أن الزعيم مير حسين موسوي، الذي يخضع للإقامة الجبرية، بحاجة لإجراء عملية في القلب. وقد نقل موسوي الأربعاء الماضي إلى المستشفى بسبب معاناته من مشاكل صحية في القلب، بحسب موقع إخباري تابع لتيار الإصلاح.

يذكر أن السلطات الإيرانية تفرض الإقامة الجبرية على موسوي وزوجته زهراء رهنور والزعيم المعارض مهدي كروبي منذ فبراير 2011.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت، في وقت سابق إن حكومة الرئيس روحاني تبذل جهوداً لرفع الإقامة الجبرية عن موسوي وكروبي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *