>

اعلن مصدر في الشرطة الافغانية السبت ان حركة طالبان قطعت اليد اليمنى والرجل اليسرى لحارسين كانا مكلفين حراسة قوات دولية في محافظة هيرات (غرب).
وتبنت الحركة العملية على موقعها على شبكة الانترنت (صوت الجهاد) وقالت ان الحكم نفذ على “سارقين اعترفا بانهما سرقا اموالا ودراجات نارية وسلعا اخرى” على الطرقات الرئيسية في المحافظة.


وقال المتحدث باسم الحركة يوسف احمدي ان الحكم الذي اصدره القضاء الطالباني نفذ الخميس “ورحب به كل المسلمين في المنطقة”.
وحسب نور خان نكزاد، المتحدث باسم الشرطة في محافظة هيرات، فان “طالبان بثت شائعة مفادها انها عاقبت سارقين ولكن تحقيقنا اظهر انهما يعملان في شركة امنية خاصة”. واضاف ان “اعضاء عائلتهما اكدوا ذلك”.
واوضح لوكالة فرانس برس ان الرجلين كانا يحميان خصوصا قوافل عسكرية اجنبية.
وقال احدهما لمحطة “تولو نيوز” الاخبارية في افغانستان “نحن نعمل حراسا. اختطفتنا طالبان قبل ايام. وطلبوا منا وضع متفجرات في شركتنا وقالوا انهم سيدفعون لنا بدل ذلك ولكننا رفضنا”.
واضاف “نقلونا بعدها الى محكمتهم التي امرت بقطع يدنا ورجلنا. احتجينا على الحكمة وقالنا لهم اننا لا نقوم بهذا العمل الا من اجل المال”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قبح الله وجوهكم
    عذر اقبح من ذنب
    ناس دايرة على رزقها ولقمت العيش وتريد توكل عيالها بفلس الحلال
    بدل الحرمنة والنهب تاعكم والقتل والاجرام
    يلة نحلت المشكلة قطعتم رجلين وادين كيف راح يعيشو اولادهم
    خزاكم الله اكثر واكثر على اجرامكم ——— شنو فرق طالبان عن البورميين المجانيين
    وين الاخت الدزيرية الي قالت طالبان مجاهدين ؟؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *