>

رشق طالب تركي مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان بحذائه بينما كان يتحدث أمام طلبة في جامعة بإسطنبول، وذلك قبل ثمان وأربعين ساعة من بدء الاجتماعات السنوية للصندوق والبنك الدولي.

ويعيد الحادث إلى الأذهان رشق الصحفي العراقي منتظر الزيدي الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش بفردتي حذائه بينما كان يتحدث بمؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي داخل المنطقة الخضراء في بغداد نهاية العام الماضي.

وتعرض ستراوس للرشق بحذاء رياضي أبيض أثناء إلقائه كلمة أمام عشرات الطلبة في جامعة بلجي في إسطنبول الخميس. وفي حين كان ستراوس يرد على أسئلة الطلبة عن الأزمة الاقتصادية العالمية وسياسات صندوق النقد، اندفع الطالب نحو المنصة التي كان يقف عليها ورمى الحذاء باتجاهه لكن مدير صندوق النقد تفاداه.

وقال مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحذاء وقع على مسافة متر واحد تقريبا من ستراوس. وأثناء اندفاعه إلى المنصة صاح الشاب التركي مخاطبا ستراوس “أخرج من الجامعة. صندوق النقد الدولي لص”.

ولم يتمكن الشاب -الذي يدعى سلجوق أوزبك ويدرس الصحافة- من الوصول إلى المنصة حيث أمسك به رجال الأمن وأخرجوه من قاعة المؤتمر, كما قاموا بإخراج طالبة حاولت رفع لافتة احتجاج على سياسات الصندوق.

وبينما كان ستراوس يغادر القاعة بعد الانتهاء من الخطاب ومن الرد على أسئلة وجهت إليه بعد ذلك, ردد عدد من الطلبة هتافات احتجاج على صندوق النقد متهمين إياه بالتواطؤ مع الحكومة التركية التي تتفاوض معه منذ عام للحصول على قرض.

وخارج الجامعة اعتقلت الشرطة التركية 15 شخصا شاركوا في مظاهرة رددوا خلالها هتافات مناهضة لصندوق النقد. وهون ستراوس من شأن حادثة رشقه بالحذاء.

وقال في بيان “يهمنا أن نجري مناقشة مفتوحة. سعدت بلقاء الطلبة وسماع وجهات نظرهم. هذا ما يحتاج صندوق النقد الدولي أن يفعله حتى لو لم يتفق الكل معنا”. وأضاف “لقد تعلمت شيئا واحدا هو أن الطلبة
الأتراك مهذبون فقد انتظروا حتى النهاية ليعبروا عن شكواهم”.

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. هل لاحظم شيئا مهما ،،، الساسةالامريكان يتفادون وصول الاحذية لرؤوسهم دائما ، حدث هذا مع بوش الابن والآن مع شتراوس ، هل هي مصادفة ؟؟؟ لا اظن ذلك،،، أنا اعتقد ان من يعمل في السياسة ( خصوصا الدولية ) ، يتلقى ( كورس ) خاص بكيفية تفادي الاحذية التى تُطلق عليهم ، خصوصا من صحفيي وطلاب العالم الثالث … أذكياء هؤلاء الامريكان ، ويحسبونها دائما بطريقة صحيحة تفائيا للمفاجآت … 🙂

  2. ليس هناك اي مقارنة بين حداء الزيدي وحداء هدا التركي يا توب ..فالظروف تختلف حداء الزيدي توجه الى اكبر ارهابي ومجرم في القرن 21 كما انه كان نتيجة قتل الاف الابرياء ..ثم عندما تقول العالم الثالث هل تريد لنا ان نخجل لاننا قدفناهم بالاحدية؟ لما هم لم يخجلو عندما رمو اطفال العراق بالقنابل النووية؟.اما بالنسبة بهولاء الاتراك انما ارادو ان يحظو بشرف كشرف الزيدي ولكن للاسف فقد اساؤ لانفسهم لانهم لن ينالوه…واخيرا ضع نفسك مكان الزيدي هل كنت ستقدم لمن دمر بلدك الزهور؟

  3. اختي حنان ، بالطبع لم اكن اقارن بين الزيدي وهذا الطالب ، خصوصا ان ستراوس لا ذنب له بالنسبة للازمة الاقتصادية ، حتى انه قال كلاما موزونا أمس عن أن الدولار لا يستطيع ان يسيطر على عملات العالم كما السابق ،، على كل حال أنا كنت فقط اضع تعليقا يسليكم ولم اتطرق لما فعله المجرم بوش أو الاحتلال بصورة عامة لحبيبتنا العراق ،،، وفي النهاية الجميع سيلاقى جزاء عمله ، اذا لم يكن في الدنيا ففي الآخرة ، ثم ان اكبر عقاب لمن كان في السلطة ومتمسك بها كبوش ، هو أن تتخلى عنه السُلطة ويصبح شخصا عاديا ، وهذا ما حدث له … تحياتي يا اختي العزيزة …

  4. شكرا توب ارت ان اوضح فقط ان تصرفهم غير مقبول وليس هناك وجه للمقارنة ..على فكرة انا ما صدقت سمعت العرض متاع الشغل شو سويتلنا ياتوب

  5. أنا برأي مو غلط الإقتداء بمنتظر الزيدي ولو لم يكن مثل مشرف ماكان أحد قلد تصرفه,,,,!!

  6. شكلها رمي الاحذية بتصير هي لغة الاعتراض,,,,,
    لكن يستاهل “امكن يكون حرامي,,,ومسكين الصحفي ما ادري وش ,,,,
    مصيره؟؟؟

    سموووووووووورة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *