>

قالت الحكومة الكينية إنها ستمنع دخول أي شخص قادم من دول سيراليون وغينيا وليبيريا، بسبب انتشار فيروس إيبولا داخلها.
وذكرت وزارة الصحة الكينية أن القرار سينفذ بدءا من منتصف ليل الثلاثاء المقبل، كما أنها ستسمح للعاملين في مجال الصحة والمواطنين الكينيين بالعودة من تلك البلدان، حسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.
وبعد قرار الحكومة، قالت الخطوط الجوية الكينية، وهي شركة نقل جوي رئيسية في إفريقيا، إنها ستعلق رحلاتها إلى ليبيريا وسيراليون.
ويخشى مراقبون اجتماعيون في كينيا من تسبب الرحلات الجوية في جلب إيبولا إلى كينيا.
وأضافت الشركة أن تقييد الخدمات الجوية يعد عنصرا حاسما في احتواء تفشي الفيروس.
وفي خطوة تهدف لمساعدة الدول المتضررة، أرسلت الحكومة الكينية طاقما طبيا وإمدادات إلى غرب إفريقيا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *