>

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن “أوروبا حزينة بعد ضرب ما وصفه بـ “الإرهاب الإسلامي” بشدة احدى الدول الاوروبية في اشارة الى هجوم فيينا.

وكتب الرئيس الفرنسي في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، اليوم الثلاثاء: “أوروبا في حزن. واحدة (دولة) منا تعرضت  لضربة قوية من قبل الإرهاب الإسلامي”.

وأضاف ماكرون في تغريدته: “نفكر في الضحايا وعائلاتهم، وفي الحياة المحطمة (القتلى). تقف فرنسا إلى جانب النمسا، وعلى استعداد لتقديم الدعم”.

ونفذ إرهابيون اللية الماضية، هجوما على مواقع في وسط فيينا في عملية بدأت خارج المعبد اليهودي الرئيسي. 

وأسفر الهجوم عن سقوط 5 قتلى في وسط المدينة، وقال وزير الداخلية، كارل نيهامر، إن “إرهابيا إسلاميا واحدا على الأقل” مسؤول عنه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *