قالت سلطات مدينة شيكاغو الأميركية، يوم الاثنين، إن الشرطة تعاملت مع حادث إطلاق نار خلال استعراض احتفالي بمناسبة ذكرى يوم الاستقلال في إحدى ضواحي المدينة، أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وقالت الشرطة إن مطلق النار يدعى روبرت كريمو ويبلغ من العمر 22 عاما، وقالت إنه كان يقود سيارة هوندا فضية وقت الحادث.

وقال كريستوفر كوفيلي، المتحدث باسم الشرطة للصحفيين “إنه مسلح وخطير” داعيا السكان إلى عدم الاقتراب منه إذا رأوه.

وقال جيم أنتوني، المتحدث باسم مستشفيات جامعة نورث شور، إن أكثر من 36 شخصا أصيبوا، معظمهم أصيبوا بطلقات نارية. وأفاد بريغهام تيمبل، طبيب غرفة الطوارئ، بأن الضحايا الـ 26 الذين تم نقلهم إلى مستشفى هايلاند بارك تتراوح أعمارهم بين 8 و85 عاما.

بايدن مصدوم

هذا وقد عبر الرئيس الأميركي، جو بايدن، الإثنين، عن “صدمته” بسبب حادث إطلاق النار وقال في بيان: “جيل(السيدة الأولى) وأنا مصدومان من عنف السلاح الأحمق الذي جلب مرة أخرى الحزن إلى المجتمع الأميركي في “يوم الاستقلال”. كما هو الحال دائما، نحن ممتنون لأوائل المستجيبين وإنفاذ القانون في مكان الحادث”.

وأوضح أنه وجه بـ”تطبيق القانون الفيدرالي للمساعدة في البحث العاجل عن مطلق النار الذي لا يزال طليقا في هذا الوقت”.

وأضاف أنه وقع على “أول قانون تشريع رئيسي لإصلاح عنف الأسلحة من الحزبين منذ ما يقرب من 30 عاما، والذي يتضمن إجراءات من شأنها إنقاذ الأرواح، ولكن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ولن أتخلى عن محاربة عنف الأسلحة”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.