>

برأ مجلس الشيوخ الأميركي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من التهمة الموجهة إليه بـ”التحريض” على أعمال الشغب في الكابيتول،  لعدم توافر أصوات كافية.

وصوت، في ثاني محاكمة لترامب في مجلس الشيوخ، 57  عضوا لصالح الإدانة مقابل 43، مع انضمام سبعة جمهوريين إلى الديمقراطيين غير أن هذا الرقم أقل من أغلبية الثلثين اللازمة لإدانة ترمب بتهمة التحريض على التمرد، بعد محاكمة استمرت خمسة أيام في نفس المبنى الذي تعرض للاقتحام من قبل بعض أنصار ترمب في السادس من يناير بعد وقت قصير من سماعهم خطاباً للرئيس السابق.

بيلوسي: بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي جبناء

وبعد تبرئة ترمب في مجلس الشيوخ، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في مؤتمر صحفي إن “بعض أعضاء مجلس الشيوخ جبناء”.

ترامب: حركتنا السياسية بدأت للتو

هذا وقد وعد دونالد ترمب بـ”الاستمرار” في الدفاع عن “عظمة أميركا” ورأى، في بيان صدر عنه عقت تبرئته، إن محاكمته في مجلس الشيوخ كانت مرحلة أخرى من “أكبر حملة اضطهاد في تاريخ بلدنا”. وقال: “لم يختبر أي رئيس أبداً شيئاً مماثلاً كهذا”.

ورحب ترامب بتبرئته في مجلس الشيوخ من تهمة التحريض على التمرد، معتبرا أن حركته السياسية قد “بدأت للتو”. وقال ترمب في البيان إن “حركتنا التاريخية والوطنية والجميلة لجعل الولايات المتحدة عظمية مجدداً قد بدأت لتوها”.

وأضاف “في الأشهر المقبلة لدي الكثير لأتشاركه معكم، وأنا أتطلع لمواصلة رحلتنا الرائعة معا لتحقيق العظمة الأميركية لشعبنا بأجمعه”.

وتابع “لدينا الكثير من العمل أمامنا، وقريباً سوف ننهض مع رؤية من أجل مستقبل أميركي مشرق وساطع ولا حدود له”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *