الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم محجبة من أصل تركي تنضم لقائمة الحزب المسيحي في بروكسل

محجبة من أصل تركي تنضم لقائمة الحزب المسيحي في بروكسل

بواسطة -
24 42

انضمت محجبة من أصل تركي في قائمة الحزب المسيحي في بروكسل، وأصبحت موهينور اوزديمير مرشحة الحزب الديمقراطي المسيحي لتزداد احتمالات دخول أول محجبة إلى برلمان بروكسل.

69061_74302

وهي حسناء، في مقتبل العمر، تجادل المارة في السوق الأسبوعية في ضاحية “سكاربيك”، توزع على المارة والمتسوقين، يمنة ويسرة، صورتها ورقم موقعها في القائمة الانتخابية للحزب الديمقراطي المسيحي الذي وجدت فيه بعض قيمها الأخلاقية.

وماهينور بلجيكية تتحدر من تركيا وتستوحي من أصولها قيم التسامح من جوهر التاريخ الإسلامي، وهي لا تتردد عن ذكر جلال الدين الرومي، وتنكر على خصومها استخدام الحجاب دليلا عن خضوع المرأة المسلمة.

وتقول: “أحتاج إلى قيم إنسانية وإلى احترام معتقداتي مثلما أعيشها، وقد وجدت ذلك في الحزب المسيحي”.

وعن الحجاب، تقول “أغطي شعري لكنني لا أحجب دماغي وأنصح الذين ينتقدون حجابي بمعاينة الطبيب؛ لأن عيونهم لا ترى بسبب حجاب الأحكام المسبقة”.

ويثير افتراض دخول أول محجبة إلى برلمان بروكسل سيوف المعارضة من اليمين واليسار معا.

وفي هذا السياق، تقول صفية بوعرفة مرشحة الحزب الاشتراكي “إذا فازت المرشحة المحجبة أخشى أن تواجه مشكلات لأنها معنية بتمثيل جميع المواطنين، وأخشى ألا يراها البلجيكيون في هذه الصفة”.

وترى لبنى زيتوني وهي طالبة فرنسية أن “لبس الحجاب خيار ضمن مركبات الهوية وليس فرضا، وموهينور رمز للمرأة المسلمة والحرة، وتتقدم إلى الناخبين بمشروع سياسي”.

والجدل الدائر حول حجاب المرشحة المسلمة يختزل بعض جوانب نقاش مهم حول التركيبة الجديدة في الهوية الأوروبية، التي قامت في نظر الكثيرين على الثقافة المسيحية لكنها لم تعد كذلك.

24 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.