لقي عشرة أشخاص مصرعهم عندما فتح مسلح النار في متجر بقالة في بوفالو بولاية نيويورك، وفقا لصحيفة محلية.

ونقلت صحيفة “ذا بوفالو نيوز” عن مسؤول في الشرطة كان في موقع الحادث، ومصدر مقرب من وكالات إنفاذ القانون، أن “عشرة أشخاص قتلوا برصاص مسلح يرتدي درعا واقية ويحمل بندقية قوية، بينما أصيب ثلاثة آخرون، اثنان منهم في حالة حرجة” خارج وداخل سوبر ماركت توبس في شارع جيفرسون، بعد ظهر السبت.

وأكد المصدران وقوع المذبحة في السوبر ماركت. وقال مسؤول شرطة في مكان الحادث للصحيفة إن الأمر شبيه بفيلم رعب.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين أن أحد المتوفين كان ضابط شرطة تقاعد مؤخرا في بوفالو، وكان يعمل في مجال الأمن في المتجر.

وتم العثور على ما يصل إلى خمس جثث في موقف السيارات، حسبما قال مسؤول الشرطة في الموقع. 

وقالت شونيل هاريس، مديرة العمليات في المتجر إنها سمعت طلقات نارية وركضت بشكل محموم عبر المتجر، وسقطت عدة مرات قبل أن تخرج من الخلف. ورأت مطلق النار، الذي وصفته بأنه رجل أبيض يرتدي ملابس مموهة. بدا وكأنه في الجيش”.

وتم احتجاز مطلق النار ووضعه في سيارة شرطة في مكان الحادث، وفقا للمصدرين، دون أن يعرف إن كان كشف عن سبب للهجوم.

وأظهر مقطع فيديو نشر على تويتر ضابطين من شرطة بوفالو مع رجل يبدو أنه محتجز خارج متجر توبز مباشرة، وقالت الصحيفة إنها لم تتمكن من تأكيد أن الشخص المحتجز في الفيديو هو مطلق النار.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.