>

نظم آلاف النشطاء فى بنجلاديش مسيرة طويلة، تمهيدا للمشاركة فى تظاهرة حاشدة بقلب العاصمة “دكا” للدعوة بتغليظ العقوبة على المدونيين الذين يسيئون إلى الإسلام.
وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم السبت، أن المتظاهرين رفعوا لافتات تدعو إلى سن قانون جديد يحارب من أسموه بـ”الكفر” على أن تصل عقوبة من يسىء إلى الإسلام أو إلى الرسول محمد إلى الإعدام.
إلى جانب ذلك، انتقد المتظاهرون الحكومة البنغالية لعدم اتخاذ إجراءات مشددة ضد من أسموهم بـ”المدونين الملحدين”.
يذكر أن شخصا قد لقى حتفه أمس “الجمعة” خلال مصادمات وقعت بين نشطاء إسلاميين ومؤيدين لحزب “رابطة عوامى” الحاكم.



شارك برأيك

تعليقان

  1. سبحان الله ولاتعليق؟!!… ماشاء الله برافوا عليهم الله يبارك فيهم ويعز الاسلام والمسلمين معاهم..

  2. معروف عن البنقال عموما ارتكابهم لاسوأ الموبقات واغتصابهم للاطفال والسرقة لذلك من باب اولى ان يقوموا بمحاربة من يفعل ذلك ويعملوا على تطبيق تعاليم الاسلام على انفسهم ويعملوا بجد لتطوير انفسهم بدلا من هذه التفاهات والعنتريات التي ما قتلت ذبابة وليتركوا الملحد والكافر لربه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *