>

فرانس برس- طلب رئيس بلدية حي سوكدول، حيث تقع سفارة السلطة الفلسطينية في براغ، من وزارة الخارجية التشيكية نقل مقر البعثة الفلسطينية على إثر الانفجار الغامض الذي أودى بحياة السفير.

وقد توفي السفير الفلسطيني في براغ، جمال الجمل، جراء انفجار في مقر إقامته الأربعاء، بحسب ما أفادت الشرطة التشيكية التي رجحت أن يكون الانفجار عرضيا وناجما عن خلل في نظام الحماية في خزنة داخل المقر.

وأجرى محققون تشيكيون وفلسطينيون تحقيقات الخميس في حادث التفجير. وقالت الشرطة التشيكية إنها تعتقد أن الحادث سببه انفجار عرضي لجهاز لمكافحة السرقة مثبت على خزنة في مقر السفير، مستبعدة أن يكون السبب عملا إرهابيا.

وذكر رئيس بلدية براغ-سوكدول، بيتر هجل، أن المبنيين اللذين يؤويان السفارة ومسكن السفير في وسط حي سوكدول “أثارا في الماضي مخاوف”، متحدثاً عن وجود حضانة “على بعد مئات الامتار من المبنيين”.

وتحادث هجل الجمعة عبر الهاتف مع نائب وزير الخارجية التشيكي جيري شنايدر، الذي وعده ببحث موضوع نقل السفارة.

ومن جهتها، قالت المتحدثة باسم الوزارة جوانا غروهوفا لوكالة فرانس برس: “نفهم مخاوف سكان سوكدول.. الوزارة ستدرس الوضع”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *